منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق اوجد ماتبحث عنه من صورصور دليل مواقع اضف موقعك اليوممواقع البنك شاهد ادارة الموقعتعرف على الإدارة ارفع ملفات الى الموقعتحميل ملفات التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
العودة   اللوبي الخليجي > اللوبيات الاسلامية > الشريعة والحياة

الشريعة والحياة كل ما يخص الشريعة الإسلامية على مذهب أهل السنة و الجماعة

اللوبي الخليجي



من شمائل الرسول الكريم صلى الله علية وسلم



المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى
القصة التي ابكت الرسول صلى الله عليه وسلم..!!!!!!!!! كايدهم القصص والروايات
غذاء الرسول صلى الله عليه وسلم معجزة إلهية هبنقه عالم الطفل
اضافة صور اخري KARICA_2003 لوبي المواضيع المكررة والمواضيع الغير مرغوبـة
عرض خاص ابوليلى المهلهل العام والنقاشات الحره
كل شيء عن الحجامة هبنقه العام والنقاشات الحره

رد
 
أدوات الموضوع
 
قديم 24-04-2005, 12:17
 
ابو الدحداح
لوبي مشارك

  ابو الدحداح غير متصل  
الملف الشخصي
رقم العضوية : 32544
تاريخ التسجيل : 30-01-2005
الدولة :
المهنة :
الاهتمامات :
المشاركات : 83
الرصيد المالي : 0 ريال [كافئني]
المستوى : 0
المستوى القادم : يحتاج 0 ريال
النشاط : 0
افتراضي من شمائل الرسول الكريم صلى الله علية وسلم


كان الرسول «صلى الله عليه وسلم» يأكل الطعام ويمشي في الأسواق ويتخير من الطعام واللبس ما يناسبه، وكان يجامل ويزور أصحابه ويتآنس حتى مع الأطفال، وقد ورد خبر مداعبته للطفل الذي كان يسأله عن طائره قائلا: يا أبا عمير ماذا فعل النقير؟ أي يطلب من الطفل أن يقص له خبره مع طائره وهذا يحفز الطفل للإهتمام برعاية الطائر وتتبع أمره وإلا كيف سيقص قصته مع الرسول الكريم «صلى الله عليه وسلم» الذي دخل في شراكة روحية في أمر الطائر.

وداعب العجوز ضاحكاً: ان الجنة لا تدخلها عجوز، فولولت فطمأنها قائلاً: «إنا أنشأناهن إنشاء» أي أن أهل الجنة يدخلونها في تمام شبابهم وتمام قوتهم، ومع ذلك كان الرسول الكريم «صلى الله عليه وسلم» متواصل التفكير دائم الفكرة، ليس له راحة، ولا يتكلم في غير حاجة، طويل السكوت، ويتكلم بجوامع الكلم، وفي بعض الأحاديث «كان سكوته على أربع: على الحلم، والحذر، والتقدير، والتفكير.

وسأل أبوبكر الرسول الكريم «صلى الله عليه وسلم» قائلاً: «لقد طفت في العرب، وسمعت فصحاءهم، فما سمعت أفصح منك! فمن أدبك - أي علمك ؟- قال «صلى الله عليه وسلم»: «أدبني ربي فأحسن تأديبي» وهذا الأدب الرباني أو العلم الرباني هو القرآن الكريم بما فيه من زواجر ونواهي ومطلوبات. وكان الرسول الكريم «صلى الله عليه وسلم» له طريقة خاصة في الخطاب، تقوم على الرفق والتأني ومخاطبة الناس على قدر عقولهم، فلم يُرسل الرسول للنخبة ولكن لكل الناس. قالت عائشة: ما كان الرسول «صلى الله عليه وسلم» يسرد كسردكم هذا ولكن يتكلم بكلام بَين فصل، يحفظه من جلس إليه، فالرسول الكريم «صلى الله عليه وسلم» كان بعيداً عن الثرثرة ومط الكلام ومضغ الحروف والحديث الممل، لأنه يقصد شرح النفوس ومخاطبة العقل عن طريق الإيجاز والإبانة، ما قل ودل، ويلخص هذه المعاني الحديث الكريم القائل: «كان يحدث حديثاً لو عده العاد لأحصاه» أي على بساطة حديثه الذي يصيب هدفه، لم يكن يتكلف البلاغة وتصنع الفصاحة، والفصحاء قد تغلب عليهم الفصاحة حتى تصبح مطلباً في حد ذاتها ويصبح المقصد تصيد الألفاظ وفخامة اللغة، فتضطرب الفكرة أو تغيب في بحار اللغة والجناس والمترادفات، بينما كان الرسول الكريم مسدد اللفظ محكم الوضع، جزل التركيب، بسيط البنية، سهل الفهم.

وانظر كيف اختصر عليه السلام، أحوال معركة بدر ومآلاتها قائلاً: هذا يوم له ما بعده - فإذا به أهم أيام الاسلام يومنا هذا، فكل ما يكتب عن بدر لا يخرج عن قوله «له ما بعده».

وقوله للحادي الذي كان يحدو الإبل، حتى تجد في السير ولكن الحادي نسى أن إبله تحمل النساء فيقول له الرسول الكريم «صلى الله عليه وسلم» «رويدك رفقاً بالقوارير».

فأصبحت العبارة مثلاً يضرب وقد حملت ما حملت من المعاني الى يومنا هذا.

ومن قوله الجامع - الديباجة التي استهل بها عقد الحديبية حين كان يسعى للسلام والصلح مع قريش وذكر بأن قريشاً ما فتحت باباً للسلم إلا وسيدخله، فكان هذا الكلام الجامع «إن قريشاً قد أنهكتهم الحرب، فإن شاءوا ماددناهم مدة ويدعوا ما بيني وبين الناس، فإن أظهر عليهم وأحبوا أن يدخلوا فيما دخل فيه الناس.. وإلا كانوا قد جمّوا، وإن أبوا فوالذي نفسي بيده لأقاتلنهم على أمري هذا حتى تنفرد سالفتي هذه ولينفذن الله أمره».

وهو يكشف عن سعي الرسول الكريم «صلى الله عليه وسلم» للسلام القائم على العدل ولكنه لا يستبعد خيار الحرب، ولكنه خيار للضرورة وخيار من لا خيار له «كتب عليكم القتال وهو كره لكم» - إذن هذه صفحة من كتاب الرسول الكريم «صلى الله عليه وسلم» في قراءة سريعة - ولا نملك إلا أن نقول «صلى الله عليه وسلم» - وكلنا حب ونسأل الله أن يكرمنا بأن يزيد من حبنا له وأن يتحول الحب الى اتباع واقتداء.

والسلام...

اعلانات

قديم 24-04-2005, 16:16  
عبير الشوق2
لوبي ذهبي

الصورة الرمزية عبير الشوق2


الملف الشخصي
رقم العضوية : 43706
تاريخ التسجيل : 27-02-2005
الدولة :
المهنة :
الاهتمامات :
المشاركات : 1,169
الرصيد المالي : 0 ريال [كافئني]
المستوى : 0
المستوى القادم : يحتاج 0 ريال
النشاط : 0

عبير الشوق2 غير متصل

افتراضي مشاركة: من شمائل الرسول الكريم صلى الله علية وسلم

يعطيك العافية على الموضوع الجميل ونتمنى أن نتصف بصفة واحدة من صفات الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام
 
قديم 24-04-2005, 22:35  
جميل جداً
قــلــم مــبــدع
~*~التميز~*~

الصورة الرمزية جميل جداً


الملف الشخصي
رقم العضوية : 17773
تاريخ التسجيل : 09-12-2004
الدولة :
المهنة :
الاهتمامات :
المشاركات : 8,524
الرصيد المالي : 0 ريال [كافئني]
المستوى : 0
المستوى القادم : يحتاج 0 ريال
النشاط : 0

جميل جداً غير متصل

افتراضي مشاركة: من شمائل الرسول الكريم صلى الله علية وسلم

بارك الله فيك أخي ابو الدحداح على هذا الأختيار الموفق للموضوع ..كيف وهو عن أفضل خلق الله محمد عليه الصلاة والسلام ..وأخلاقه وصفاته لو التزم بها المسلمون لما حصلت الفرقى والأختلاف بينهم ...

جزاك الله كل خير أخي ابو الدحداح وننتظر جديدك .
توقيع » جميل جداً




 
قديم 26-04-2005, 02:57  
:::منــايــر:::
لـوبي ممـيز

الصورة الرمزية :::منــايــر:::


الملف الشخصي
رقم العضوية : 9172
تاريخ التسجيل : 14-09-2004
الدولة : KuWaiT
المهنة :
الاهتمامات :
المشاركات : 3,683
الرصيد المالي : 0 ريال [كافئني]
المستوى : 0
المستوى القادم : يحتاج 0 ريال
النشاط : 0

:::منــايــر::: غير متصل

افتراضي مشاركة: من شمائل الرسول الكريم صلى الله علية وسلم

[align=center]


جزاك الله الف خير اخوي ابو الدحداح

الرسول - صلى الله عليه وسلم - خير

قدوه لجميع المسلمين .. نسال الله ان يجعلنا

نحذو على خطاه ونلتزم بتعاليمه ...

بارك الله فيك اخوي ويعطيك الف عافيه

على هذا الموضوع الرائع ..

احترامي وتقديري

مناير

[/align]
توقيع » :::منــايــر:::
[align=center]


[/align]
 
قديم 26-04-2005, 03:01  
*اشراقة*
لـوبي ممـيز

الصورة الرمزية *اشراقة*


الملف الشخصي
رقم العضوية : 60520
تاريخ التسجيل : 16-04-2005
الدولة : جدة غير
المهنة :
الاهتمامات :
المشاركات : 2,596
الرصيد المالي : 0 ريال [كافئني]
المستوى : 0
المستوى القادم : يحتاج 0 ريال
النشاط : 0

*اشراقة* غير متصل

افتراضي مشاركة: من شمائل الرسول الكريم صلى الله علية وسلم

[align=center]جزااااااك الله خييير

ولا حرمك الأجر
[/align]
توقيع » *اشراقة*
[align=center]

[/align]
 
رد

أدوات الموضوع




Powered by vBulletin
لؤلؤة الخيران
A Proven Success
Online Advertising