منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق اوجد ماتبحث عنه من صورصور دليل مواقع اضف موقعك اليوممواقع البنك شاهد ادارة الموقعتعرف على الإدارة ارفع ملفات الى الموقعتحميل ملفات التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
العودة   اللوبي الخليجي > لوبيات الاسرة والمجتمع > الطب

الطب كل ما يتعلق بالطب والصحة وما يتعلق بهما من قضايا ومستجدات

اللوبي الخليجي



كل شي عن الثوم تجده هنا



رد
 
أدوات الموضوع
 
قديم 29-01-2007, 18:41
الصورة الرمزية فـارس زمـاني
 
فـارس زمـاني
انتقل الى ذمة الله وادعوا له بالرحمه
(((VIP)))

  فـارس زمـاني غير متصل  
الملف الشخصي
رقم العضوية : 47991
تاريخ التسجيل : 09-03-2005
الدولة : الماضي والحاضر والمستقبل
المهنة :
الاهتمامات :
المشاركات : 44,900
الرصيد المالي : 0 ريال [كافئني]
المستوى : 0
المستوى القادم : يحتاج 0 ريال
النشاط : 0
افتراضي كل شي عن الثوم تجده هنا


فوائد الثوم الطبية



الدكتور نبيل نذير الوتار
أخصائي الأمراض الجلدية والتناسلية
مسؤول تحرير الأمراض الجلدية بالمجلة
دمشق –سوريا




الثوم نبات عشبي موطنه الأصلي في بلاد البحر الأبيض المتوسط ومنها انتشر إلى بقية البلاد و يعتبر الثوم من أقدم النباتات التي عرفت في مصر حيث وجد منقوشا على جدران معابد الفراعنة .ويزرع على فترتين من العام..الأولى من منتصف شهر إيلول, سبتمبر إلى أواخر تشرين الأول , أكتوبر، والثانية من تشرين الأول, أكتوبر وحتى نهاية تشرين الثاني, نوفمبر
وتقول قصص مصرية باللغة الهيروغليفية إن الثوم كان يعطى للعمال الذين يبنون الأهرام لتقويتهم والمحافظة على صحتهم وكان الرياضيون الإغريقيون في اليونان القديمة يأكلون ثوما نيئا قبل الاشتراك في المسابقات ويتناوله الجنود الرومان قبل خوض المعارك الحربية، وأوصى أبو قراط أبو الطب القديم بتناول الثوم للحماية من العدوى وتلوث الجروح والجذام واضطرا بات الهضم
وقد ورد ذكر الثوم في الكتب السماوية وفي القرآن الكريم ورد ذكره مرة واحدة. حيث قال تعالى :"وإذ قلتم يا موسى لن نصبر على طعام واحد فادع لنا ربك يخرج لنا مما تنبت الأرض من بقلها وقيثائها وفومها وعدسها وبصلها،قال أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير،اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم وضربت عليهم الذلة والمسكنة وباءوا بغضب من الله ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير الحق ذلك بما عصوا وكانوا تعتدون" ( البقرة61)
وقد فسر مجاهد في رواية ليث بن أبي سليم أن "الفوم" هو الثوم.
وفي العصور الوسطى كان الثوم يستخدم للوقاية من الطاعون، ويرتديه الناس مثل القلائد لطرد الشياطين ومصاصي الدماء
وفي الحرب العالمية الأولى كان يستخدم للوقاية من الغرغرينا

أصناف الثوم وتركيبه


يوجد أصناف كثيرة وعادة هذه تأخذ الأصناف أسماء الدول المنتجة لها كالثوم البلدي والثوم الصيني…

يحتوي الثوم على 61-66% ماء 3.1-5.4% بروتين 23-30% نشويات 3.6 % ألياف وعناصر من مركبات الكبريت مع زيت طياروزيت الغارليك والاليستين وفيتامينات أ, ب1, ب2, د ، وأملاح معدنية وخمائر ومواد مضادة للعفونه ومخفضه لضغط الدم ومواد مدرة لإفراز الصفراء وهورمونات تشبه الهرمونات الجنسية
و يتكون من فصوص مغلفة بأوراق سيلليوزية شفافة لتحفظها من الجفاف وتزال عند الاستعمال ، ويؤكل الثوم طازجا مدقوقا أو صحيحا مع الأكل لتحسين الطعم ،أو مطبوخا مع الأطعمة
وإذا استعمل بإفراط فلا بد أن يعقبه انتشار رائحة كريهة مع التنفس من الفم و من الجلد مع العرق إلى أن تتبخر جميع زيوته الطيارة من داخل الجسم وقد يستمر تبخره أكثر من يوم ويفيد في تخفيف رائحته شرب كأس من الحليب أو مضغ عرق بقدونس أو حبة بن أو هيل أو قطعة من التفاح .

فوائد الثوم


وللثوم دور فعال في علاج التهاب القصبات المزمن والتهاب الغشاء القصبي النزلي والزكام المتكرر والأنفلونزا وذلك نتيجة لطرح نسبة كبيرة من زيت الغارليك عن طريق جهاز التنفس عند تناول الثوم , وله أيضا دور فعال في قتل البكتيريا ومقاومة السموم التي تفرزها ..وتعتبر بكتيريا السل الحساسة بشدة لمادة البكتيريا الموجودة في الثوم وتمتد فوائد الثوم إلى مجال الأورام الخبيثة ففي حالة طحنه ينتج مادة تعرف باسم (دياليل) التي تؤدي إلى تقليل حجم الأورام السرطانية إلى النصف إذا ما حقنت بها..هذا بالإضافة إلى مواد أخرى تؤدي إلى توقف التصاق المواد المسببة للسرطان بخلايا الثدي.
ويفيد حالات السعال , والربو, والجمرة الخبيثة ، وقرحة المعدة ، والغازات ، والتهاب المفاصل، ويدر إفرازات الكبد ( الصفراء) ، وفى تخفيض ضغط الدم ، و الحيض ، ويزيد مناعة الجسم ضد الأمراض ، ويكسبة نشاطا وحيوية ويزيد حرارة الجسم، ويفيد فى حالات الأمراض المعوية العفنة ويطهر الأمعاء ، خصوصا عند الأطفال ويفيد مرضى البول السكرى كثيرا فى وقايتهم من مضاعفات المرض ، ويمكن عمل ( لبخة ) ، من الثوم للإصبع المدوحس كما وأنه طارد للسموم وخاصة سموم الأفاعي والعقارب بشكل ضمادات من مسحوقه.
وقد بينت التجارب العلمية المجراة في اليابان على الحيوانات أن تناول أقراص أو مضافات الثوم تؤدي إلى زيادة في إفراز مادة "نورايبينفرين" التي تسرّع عمليات هضم الدهنيات الثلاثية مع زيادة ملحوظة في نمو الأنسجة الدهنية البنية .وأوضح الباحثون أن الأنسجة الدهنية البنية هي عبارة عن دهنيات مولدة للحرارة تعمل على أكسدة حرق الدهون العادية، حيث يتم إطلاق الطاقة الناتجة عن الحرق على شكل حرارة، مؤكدين أن الثوم قد يصبح أشهر المواد الحارقة للدهن فيما لو ثبت ان له نفس النتائج على البشر.
اثبتت دراسات موثقة أهمية الثوم في خفض نسبة الكوليسترول في الدم.ومن هذه الدراسات دراسة ألمانية أكدت أن استخدام الثوم لمدة 12 أسبوعا يؤدي لخفض نسبة الكولسترول في الدم إلى 12% والدهون الثلاثية إلى 17% .ولم تقتصر فوائد الثوم التي أكدتها الدراسات على هذا فقط، فقد ثبت دوره الفعال في تقليل احتمالات حدوث تسمم الحمل الناتج عن ضغط الدم ،فضلا عن أنه يساعد على زيادة أوزان المواليد
و أن الثوم يفيد في تحسين القدرة الجنسية كما أنه منبه عصبي جيد ويفيد في معالجة تساقط الشعر وفي الإلتهابات الناتجة بعد الولادة ( النفاسية ) يضاف إلى ذلك انه يساعد على طرد الديدان والطفيليات من الجهاز الهضمي . ويعتقد بعض العلماء أن للثوم نفس التأثيرات الواقية من السرطان على الإنسان وخصوصا سرطانات المعدة والقولون وذلك نيجة وجود مادة تدعى أليوم موجودة في الثوم.

مضار استخدام الثوم :

وقد حذرت دراسة جديدة نشرتها مجلة "الأمراض المعدية السريرية" المتخصصة من أن الثوم قد يشكل خطرا على صحة مرضى الإيدز وحياتهم بسبب تأثيره السلبي وتعطيله للعلاجات المخصصة لهذا المرض رغم الفوائد العديدة المعروفة عن الثوم.
ووجد الباحثون في المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية أن الثوم الذي يشيع استخدامه بسبب الاعتقاد بأنه يقلل مستويات الكوليسترول في الدم والتي تزيد بسبب بعض علاجات الإيدز, يقلل مستويات دواء "ساكوينافير" في الدم إلى النصف.
الثوم مادة غنية جدا إلا أنها تسبب عسر هضم أحيانا ،وتهيجا معويا ، أو تخريشا في الجهاز البولي . لذا ينبغي تحاشي الإكثار منه أو تحاشي تناوله من قبل المصابين باضطرابات معوية مثل كسل المعدة وضعفها ، أو القصور الكلوي
وهنا نلفت النظر إلى أن الإكثار من أكل الثوم يولد الحكة والبواسير ويفسد الهضم ويسبب حرقان فى المعدة والامعاء والمرىء . وإذا جاوز تخزينه سنه لا يؤكل وتزداد حدته ورائحته .

يتبع
توقيع » فـارس زمـاني



ربي اغفرلي ورحمني وتجاوز عن سيئاتي

اعلانات

قديم 29-01-2007, 18:43  
فـارس زمـاني
انتقل الى ذمة الله وادعوا له بالرحمه
(((VIP)))

الصورة الرمزية فـارس زمـاني


الملف الشخصي
رقم العضوية : 47991
تاريخ التسجيل : 09-03-2005
الدولة : الماضي والحاضر والمستقبل
المهنة :
الاهتمامات :
المشاركات : 44,900
الرصيد المالي : 0 ريال [كافئني]
المستوى : 0
المستوى القادم : يحتاج 0 ريال
النشاط : 0

فـارس زمـاني غير متصل

افتراضي رد: كل شي عن الثوم تجده هنا

الثوم .. عسل الفقراء !



يُعرف الثوم بأنه "عسل الإنسان الفقير"، لأنه استخدم لعلاج العديد من الأمراض والآلام والمتاعب، واعتاد الناس ربطه حول الرقبة ملفوفًا في قطعة قماش للوقاية من البرد. وتعتبر آسيا منشأ للثوم حيث كان ينقل إلى أوروبا، واعتبره الأوروبيون دواء، واعتقدوا أنه يمدهم بمناعة من الطاعون ويحميهم من مصاصي الدماء، ويحفظهم من الشياطين أيضًا!


علاج عمره آلاف السنين

استخدم الثوم علاجًا للأمراض عبر آلاف السنين، ولهذا فإنه من الخطأ ألا نستخدمه اليوم بحجة قوته ونفاذ رائحته! لأن رائحة الفم تدوم حوالي 24 ساعة على الأقل. فخلال النهار ونحن نقوم بنشاطاتنا الاعتيادية، نتجنب تناوله صباحًا أو ظهرًا أو مساء خصوصًا إذا كنا محاطين بالناس. فغالبًا ما نستبدل بالثوم مثلاً في سندويش الدجاج القليل من المايونيز وغالبًا ما نطلب صحن سلطة من دون ثوم أو مع ثوم خفيف، وذلك حتى نتفادى الإحراج أمام الناس عندما نتحدث إليهم أو نقترب منهم، ذلك لأن رائحة الثوم تدوم وتصبح نوعًا ما كريهة في الفم وغير محبذة.


آراء البدائيين وقدماء المصريين

ولكن كانت رائحته الحادة تجذب البدائيين حتى اعتقدوا أنها قوة العلاج الساحرة. واعتقد قدماء المصريين أن الثوم فيه سر الشباب الأبدي حتى إنهم أعطوه لعمال بناء الأهرامات، لكي يحافظوا على صحتهم ونشاطهم.


قدره اليونانيون والرومان

وقدر اليونانيون والرومان الثوم حق تقدير بسبب خصائصه العلاجية. وقد أعلن الفيلسوف اليوناني "هيبوقراط" ذات مرة، أن الثوم "ملين سريع وأيضًا مدر للبول" كما أنه العلاج الروحاني من قديم الأزل في الهند ويستخدم حتى الآن. فيقال : إنه واق من التهاب المفاصل، والاضطرابات العصبية. وقد استخدم أيضًا في تسكين آلام الالتهاب الشعبي، وذات الرئة، وداء الربو، والإنفلونزا "نزلات البرد" وأمراض الرئة الأخرى، ولطرد الغازات والطفيليات، واستخدم أيضًا كعلاج للاستنشاق، وهو فعال لعلاج السعال الديكي لدى الأطفال.


غموض تركيبته الكيميائية

وبالرغم من أن الثوم يستخدم كعلاج منذ آلاف السنين، لكن ما نزال في المرحلة الأولى لفهم تركيبه الكيميائي وأسباب وكيفية استخدامه كعلاج. وأكدت الأبحاث العقاقيرية والتجارب التحليلية الادعاءات الطبية التي تعزى إليه. ويحتوي الثوم الطازج على الحامض الأميني ويسمى "ألين" وعندما تقطع رأس الثوم يتفاعل "ألين" مع إنزيم يسمى "أليناز" الذي يحول "ألين" إلى "أليسين".

وهو عامل قوي ضد البكتيريا برائحته المميزة النفاذة، وهذا بدوره ينقسم إلى عدة مكونات علاجية مضادة للفطريات ومضادة للتجلط الدموي، تمنع حدوث الجلطة وتكتل الدم لأنها تجعل رقائق الدم أقل لزوجة. ويساعد الثوم على تقليل ضغط الدم أيضًا. ورجوعًا إلى هذه الخواص تتجلى فائدة الثوم فيستخدم في علاج أمراض الشريان التاجي، واضطراب ضربات القلب.


يخفض البروتين الدهني في الدم

وأظهرت التجارب التي أجريت على الأرانب أن زيت الثوم يقلل من (إل. دي.إل) في الدم. وهو البروتين الدهني المنخفض الكثافة، أو الكوليسترول الضار بالصحة الذي يلتصق بجدار الشريان التاجي، ويزيد من أخطار الإصابة بأمراض القلب. وفي الوقت نفسه وفي المقابل يزيد من "إتش. دي. إل" وهو البروتين الدهني المرتفع الكثافة، أي الكوليسترول المفيد الذي لا يلتصق بجدار الشريان التاجي.

وقد أعطي بعض المرضى بأمراض القلب في دراسات تحليلية عشرة فصوص من الثوم في اليوم لمدة شهر، وأظهرت هذه الدراسات زيادة المواد الضارة للتكتل في الدم.

وأظهرت أيضًا تجارب معملية أن عصير الثوم يوقف نمو البكتيريا الضارة والاختمار والفطريات، هذا علاوة على أنه يعتقد أن الثوم له تأثير فعال في التئام الجروح. وقد تم بالفعل استخدام كميات هائلة منه في أثناء الحربين العالميتين الأولى والثانية.


يساعد على الهضم!

ويستخدم الثوم بنجاح في علاج الاضطرابات المعوية مثل الإسهال المزمن والدوسنتاريا الأميبية. ووجد أنه يحسن من خواص البكتيريا الموجودة بالطبيعة في الأمعاء، والتي تساعد على هضم الطعام. فالثوم مصدر غذائي جيد، إذ إنه غني بالكربوهيدرات ويحتوي على بعض البروتينات، والألياف والقليل جدًا من الدهون.

ويحتوي أيضًا على القدر الكافي من الفيتامينات الصحية، والأملاح المعدنية وخصوصًا فيتامين (C) والحديد والبوتاسيوم.

ويعد أيضًا من أفضل مصادر "اللجرمانيوم" وهو عنصر فلزي نادر ومعدني يساعد على تقوية جهاز المناعة في الجسم، وكذلك السلينيوم، وهو شكل عنصري آخر له خواص مقاومة للأكسدة، وهي نفس خواص فيتامين E.


ما عدا الحوامل والمرضعات!

على الرغم من أنه مفيد للأشخاص الذين ينعمون بصحة جيدة غير أنه غير محبّذ للأشخاص الذين يعانون مشكلات معدية وهضمية؛ ذلك لأن الثوم عسير الهضم ويهيج المعدة وجهاز البول في الجسم.

ويُمنع الثوم عن الحوامل والأمهات اللواتي لديهن أطفال رضع، ذلك لأن رائحة الثوم تنتقل إلى حليب الأم وتختلط به فيكره الطفل تناول حليب أمه بسبب هذه الرائحة.

وأخيرًا، للتخلص من رائحة الثوم ينصح بتناول حبات فول أو البن أو الكمون أو بعض البقدونس أو تفاحة.

وهناك روايات عن أهل البيت (عليهم السلام) على أهمية هذه المادة، فقد ورد عن أمير المؤمنين الإمام علي (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): كلوا الثوم وتداووا به، فإن فيه شفاء من سبعين داء.

وعن الإمام علي (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): يا علي كل الثوم، فلولا أني أناجي الملك لأكلته.

عن الإمام الباقر (عليه السلام) قال: إنا لنأكل الثوم والصل والكراث.

وسئل الإمام الصادق (عليه السلام) عن أكل الثوم؟ قال: لا بأس بأكله بالقدر، ولكن إذا كان كذلك فلا يخرج إلى المسجد.

وأيضا عن الإمام الصادق (عليه السلام) أنه سئل عن أكل البصل؟ فقال: لا بأس به توابلا في القدر. ولا بأس أن تتداوى بالثوم، ولكن إذا أكلت ذلك فلا تخرج إلى المسجد.


يتبع
توقيع » فـارس زمـاني



ربي اغفرلي ورحمني وتجاوز عن سيئاتي
 
قديم 29-01-2007, 18:45  
فـارس زمـاني
انتقل الى ذمة الله وادعوا له بالرحمه
(((VIP)))

الصورة الرمزية فـارس زمـاني


الملف الشخصي
رقم العضوية : 47991
تاريخ التسجيل : 09-03-2005
الدولة : الماضي والحاضر والمستقبل
المهنة :
الاهتمامات :
المشاركات : 44,900
الرصيد المالي : 0 ريال [كافئني]
المستوى : 0
المستوى القادم : يحتاج 0 ريال
النشاط : 0

فـارس زمـاني غير متصل

افتراضي رد: كل شي عن الثوم تجده هنا

الثوم



قال تعالى:{وإذ قلتم يا موسى لن نصبر على طعام واحد فادع لنا ربك يخرج لنا مما تنبت الأرض من بقلها وقثائها وفومها وعدسها وبصلها} [البقرة: 61]

وللتخلص من رائحة الثوم بعد تناوله تؤكل تفاحة، أو يمضغ ورق نعناع أو يستحلب قرنفل.. وكلما كان قديم التخزين كانت فاعليته أقوى.. أي بعد جفاف أوراقه تماماً.

أو تناول كبسولات تباع في الصيدليات تحتوي عاى خلاصة الثوم بدون رائحة

الأمراض التي يعالجها الثوم

ترياق السموم:

تهرس خمسة فصوص ثوم، وتخلط بفنجان عسل مذاب في مغلي الحبة السوداء ويشرب ذلك فوراً ويكرر صباحاً ومساء، بعد ذلك يتم الشفاء بإذن الله تعالى.

ويدهن بزيت الثوم مكان الألم إن كان من سم ثعبان، أو للمعدة من الخارج إن كان سماً مشروباً.

مطهر للمعدة:

يبلع على الريق فص ثوم مقطع، ويشرب بعده كوب من الشمر المحلى بعسل النحل، ويكرر يومياً لمدة أسبوع.

مذيب للكسترول ومانع من الجلطة:

أثناء تناولك لطعام الغداء يومياً ضع في السلطة قدر فصين مهروسين وتناولهما مع السلطة يومياً.. ويا حبذا لو داومت على ذلك وكأنها من خضراوات السلطة اليومية مع بقية الطعام.

والثوم علاج فعال لضغط الدم.. ولكن بعد انضباطه يتوقف عنه لكيلا يخفض الضغط، والذي لديه انخفاض في الضغط لا يستعمل الثوم بقدر الإمكان.

مدر للبول ومطهر للمجاري البولية:

يغلى الشعير غلياً جيداً وبعد أن يبرد يخلط فيه 3 فصوص ثوم مهروسة، ويشرب ذلك على الريق يومياً مع الإكثار بعد ذلك من شرب عصير الليمون والسوائل، واحذر السوائل الغازية.

يقضي على الأميبا والدوسنتاريا:

تؤخذ حبة بعد تقطيعها يومياً عقب كل وجبة لمدة أسبوع، فإنه يقضي على الأميبا، ويا حبذا لو شرب المريض ملعقة زيت زيتون بعد ذلك.

لسوء الهضم والغازات والمغص:

يشرب عصير كمثرى مخلوط فيه ثلاثة فصوص من الثوم قبل النوم يومياً، أو في وقت المغص مع دهان البطن بزيت الثوم المخلوط بزيت الزيتون.

لعلاج التيفود:

تقطع خمسة فصوص من الثوم وخلط في لبن ساخن محلى بعسل النحل ويشرب قبل النوم مع دهان العمود الفقري للمريض والأطراف بزيت الثوم الممزوج في زيت الزيتون، وفي الصباح يستنشق بخار الثوم لمدة خمس دقائق.

للقروح المتعفنة:

يدق الثوم حتى يصبح كالمرهم ويضمد به على الجرح حتى وإن كان هذا مؤلماً.. ولكن ذلك يمنع بفضل الله الغرغرينا التي قد تؤدي إلى بتر العضو والعياذ بالله تعالى.

كذلك يمكن تطهير الجروح بمزج الثوم المهروس في ماء دافئ وينظف بذلك الماء الجرح فيقتل كل الميكروبات والجراثيم.

الدفتريا:

يمضغ فص ثوم كاللبان دون بلع لمدة ثلاث دقائق ثم يبلع، وذلك بعد كل وجبة يومياً.. ويستنشق بعد ذلك بخار الثوم المغلي في ماء لمدة ثلاث أو خمس دقائق مع الحذر أن تتعرض للبرد.

للثعلبة:

تؤخذ عجينة الثوم ويعجن فيها (قدر ملعقة صغيرة) من البارود حتى يكون كالمرهم الأسود، ثم تشرط الثعلبة بشفرة معقمة حتى يبدو الدم ثم يوضع المرهم ويضمد فوقه، لا تكرر هذه العملية أكثر من خمسة أيام متوالية حتى تموت الثعلبة وينمو الشعر من جديد (مجرب).

أقوى علاج للروماتيزم:

يدق رأس الثوم بعد تقشيره ثم يعجن في عسل نحل مع ملعقة حلبة ناعمة حتى يصبح كالدهان بعد خلطه معاً، ثم توضع لبخة على موضع الروماتيزم من المساء حتى الصباح.. مرة.. مرتان.. ينتهي تماماً الروماتيزم بإذن الله تعالى.

للأعصاب:

يقطع فص ثوم ويبلع مع لبن ساخن عليه قطرات من العنبر على الريق يومياً، فإنه يقوى الأعصاب ويهدئها تماماً.

للصمم:

تدق سبعة فصوص من الثوم ثم توضع في زيت الزيتون وتسخن على نار هادئة، وبعد أن تفتر قليلاً يقطر في الأذن قبل النوم مع سدها بعد ذلك بقطعة قطن تنزع صباحاً، وتكرر هذه العملية يوما بعد يوم، وليس كل يوم.

للقضاء على فيروس الأنفلونزا:

يشرب عصير البرتقال والليمون المضروب في سبعة فصوص ثوم، يشرب ذلك العصير على الريق يومياً مع استنشاق بخار الثوم المغلي قبل النوم.. بعد مرة أو مرتين من ذلك العلاج العجيب.. سوف تنتهي الأنفلونزا بإذن الله الشافي.

للزكام والرشح:

بلع فص ثوم بعد كل أكلة مع شرب عصير الثوم بالليمون مع استنشاق بخار الثوم فإنه عجيب في علاج أمراض البرد عامة.

للسرطان:

توجد في الثوم مادة (الألبين) وهي مضادة للسرطان، ولذا فإني أنصح كل مرضى السرطان بالإكثار من أكل الثوم والجزر باستمرار، ولسوف يجد المريض نتيجة عجيبة وشفاء عاجلاً برحمة الله وحوله وقوته إن شاء الله.

للسعال الديكي:

تقطع فصوص الثوم قدر حفنة يد، وتلقى في ماء مع قليل من الملح ليزداد البخار، ويستنشق البخار على بعد.. وذلك يكون قبل النوم لتتم التدفئة حتى الصباح ويتكرر ذلك كل مساء لمدة أسبوع.

للسل الرئوي:

يؤخذ كل صباح ثلاثة فصوص من الثوم، وتهرس في قطعة خبز وتؤكل على الريق، وفي المساء يستنشق بخار الثوم كوصفة السعال الديكي، ويستمر ذلك لمدة شهر.

للكوليرا:

للوقاية من الكوليرا عند انتشارها (أعاذنا الله تعالى منها والمسلمين) تؤخذ ملعقة معجون من الثوم بعد خلطه بالعسل عند كل أكلة، فإنها أقوى وأنجع من الأمصال، وفي كل حالات الأوبئة المعدية فإنه يفيد. لطرد الديدان:

تدق ثلاث حبات ثوم وتوضع في حليب وتشرب بدون سكر مساء قبل النوم، وفي الصباح تؤخذ (شربة خروع) وتكرر من حين لآخر فإنها تقي المعدة من الطفيليات.

للجرب:

تؤخذ خمسة رؤوس ثوم، وتفرم، ثم تعجن في شحم الغنم أو البقر أو الجاموس، ويدهن به مكان الجرب من المساء إلى الصباح إثر حمام ساخن مع الاستمرار تباعاً لمدة أسبوع، فإنه ينقي الجسم تماماً.

لتفتيت الحصوة:

يؤخذ عصير ليمون وزيت زيتون "وحفنة بقدونس (أوراق مقطعة)من كل واحد من الثلاثة قدر فنجان، ومن الثوم نصف فنجان (مهروس) ويخلط ذلك معاً، وتؤخذ منه ملعقة قبل النوم يومياً، ويعقبها شرب كمية من الماء.

للقشرة:

تدق ثلاثة رؤوس ثوم حتى تكون كالعجين، ثم تعجن في خل تفاح وتعبأ في قارورة زجاجية وتترك لمدة أسبوع في الشمس ثم يدهن بعد ذلك الرأس مع التدليك لمدة أسبوع فسوف يقضي ذلك على القشرة ويؤدي إلى نعومة الشعر أيضاً مع ملاحظة الدهن بزيت الزيتون بعد ذلك أي بعد الأسبوع.

لتقوية الذاكرة ومنشط عام:

تضرب ثلاثة فصوص من الثوم في الخلاط مع ثلاث حبات طماطم وقليل من الملح، ويشرب كعصير مثلج في أي وقت فإنه مقو للنشاط العقلي والجسدي.

لتقوية اللثة ومنع تساقط الأسنان:

تفرم كمية من فصوص الثوم المقشورة ويدلك منها اللثة بالأصبع السبابة ثم يتمضمض بماء مغلي فيه بقدونس لإصلاح رائحة الفم بعد ذلك مع استعمال اللبان أو النعناع.

لتقوية القدرة الجنسية:

يؤخذ الثوم ويهرس ثم يسوى في زيت زيتون على نار هادئة حتى يصفر ثم يعبأ في قارورة صغيرة، وعند الحاجة يدهن به جذر الإحليل (العانة) بمساج دائري ولا يغسل إلا بعد ساعة، مع وجوب الالتزام بالآداب الإسلامية المذكورة في باب الحبة السوداء لنفس الغرض.

للصداع:

يدهن بقليل من زيت الثوم مكان الصداع فإنه يزول وكأنه لم يكن، مع أخذ فص مقطع في قليل من الماء يبلع لكي يقضي على أسباب الصداع إن كانت من المعدة، ثم تغسل الرأس فتزول رائحة الثوم مع آلام الصداع بإذن الله تعالى.

للدوخة:

عجة البيض بالثوم وبزيت الزيتون تقضي على الدوخة تماماً، وتؤكل ثلاث مرات في ثلاثة أيام متتابعات وهي كالعجة العادية تماماً، ولكن يكتفي عن البصل بالثوم مع قليل من الملح والبهارات.

مسكن لآلام الأسنان:

يوضع نصف فص ثوم على مكان الألم، ويصبر المريض عليه قليلاً فسرعان ما يضيع الألم تماماً بإذن الله تعالى، فإن كان الألم في الفك كله فيوضع فص الثوم داخل صيوان الأذن جهة الفك الموجوع.

لبناء العضلات والقوة:

يؤخذ كل يوم على الريق كوب كبير من حليب النوق المذاب فيه فص أو فصين من الثوم المفروم، ولمدة شهر على التوالي ويتوقف فترة شهر ثم يعود، وهكذا فإن ذلك يبني جسداً قوياً ولو كان صاحبه مسناً قد بلغ من الكبر عتياً.

لتصلب الشرايين وضغط الدم:

يدق الثوم ويلقى في زيت زيتون مغطى في الشمس لمدة أربعين يوماً، ثم تؤخذ منه ملعقة على الريق يومياً لمدة أربعين يوماً أخرى.

للوقاية من الطاعون والإيدز:

أعظم درع يرد الأمراض والأوبئة هو تقوى الله عز وجل أولاً وأخيراً وسبحان الله.. اتباعاً للأسباب وللوقاية.. عليك بعصير الثوم وذلك بخلط ثلاثة فصوص في كوب من العسل يومياً مخلوطاً بالماء، مع تقواك لله عز وجل ستكون دوماً في منعة وحصانة.

للعيون:

يمضغ ورق الثوم فقط ثم يوضع على العين صباحاً ومساء فإنه يشفي حتى الرمد بإذن الله تعالى.. ولا شافي إلا الله.

من كتاب معجزات الشفاء

علميا الثوم يقيك من الزكام







تثّبت العلماء أخيرا، وبالدليل العلمي، من فوائد الثوم في مكافحة نزلات البرد الشائعة.

فقد تبين لهم أن الناس الذين يتناولون يوميا أقراص أو حبوب من مستخلصات الثوم، والتي تباع في الصيدليات والمحلات، هم أقل عرضة للإصابة بنزلات البرد، أو الزكام، الشائعة بنحو الضعف.

وتكمن أهمية الكشف العلمي الجديد في أنه يبرهن لأول مرة بالدليل العلمي ما يعرفه الناس منذ القديم عن مزايا وقدرات الثوم المتعددة في مكافحة الأمراض وأعراضها.

لكن العلماء يقولون، كما هي تقاليدهم في الحرص والتأكد، إن مزيدا من التجارب ضرورية للوقوف بشكل لا يقبل الشك على فوائد الثوم في مكافحة عدد من الأمراض أو الوقاية منها، ومنها الزكام الشائع.

والسر في قوة الثوم هو مادة تدخل في تكوينه تعرف باسم آلاسين، وهي المادة البيولوجية الرئيسية التي تنتجها نبتة الثوم، ولها القدرة على خفض معدل الإصابة بالزكام الشائع بنسبة تزيد على النصف.

تجارب سريرية

وقد اشترك في التجربة العلمية، التي أشرف عليها بيتر جوسلينج رئيس مركز الثوم في شرقي مقاطعة ساسكس البريطانية، 146 متطوعا.

وقد تناول نصفهم مادة طبية في شكل كبسولات اسمها آليماس، تحتوي على مكون آلاسين، بشكل يومي، في حين حرم منها النصف الآخر دون معرفة منهم بإعطائهم كبسولات لا تحوي شيئا يذكر.

وتبين خلال فترة التجربة، التي امتدت 90 يوما، أن 24 حالة برد أصيب بها من تناولوا كبسولات آليماس، في حين تعرض 65 من النصف الثاني إلى نزلات برد.

كما ظهرت التجربة أن من أصيب الزكام من الفريق الأول شفي على نحو أسرع من النصف الثاني، كما أن الاصابة من جديد كانت اقل بكثير عند من تناولوا المادة الثومية.

ويقول جوسلينج إن نتائج تجربته ستعني إعادة نظر شاملة بموضوع علاج نزلات البرد العادية في المستقبل.

نتائج مشجعة

ويرى البروفيسور رون اسكليس مدير مركز الزكام الشائع في جامعة كاردف أن نتائج هذا البحث مشجعة جدا، لكنه أضاف أنها ليست ثورة في الجهود العلمية لمكافحة الزكام.

ويقول هذا العالم إن النباتات لا تملك جهازا للمناعة كالذي نملكه، لكنها قادرة على مكافحة ومحاربة الفيروسات والالتهابات من خلال دفاعات كيماوية داخلية تم تطويرها مسبقا.

ويضيف أن مكّون آلاسين قد يكون أحد تلك الكيماويات التي تحمي نبتة الثوم من الأمراض، والمحافظة عليها صحيحة معافاة.

يذكر أن فيروس الزكام الشائع يعتبر أكثر أنواع الأمراض الفيروسية انتشارا في العالم، ويتسبب في إصابة كل شخص في العالم بمعدل إصابتين إلى خمس في العام.

وهناك أكثر من مئتي نوع من الفيروسات التي تسبب الزكام الشائع بين الناس.



يتبع
توقيع » فـارس زمـاني



ربي اغفرلي ورحمني وتجاوز عن سيئاتي
 
قديم 29-01-2007, 18:47  
فـارس زمـاني
انتقل الى ذمة الله وادعوا له بالرحمه
(((VIP)))

الصورة الرمزية فـارس زمـاني


الملف الشخصي
رقم العضوية : 47991
تاريخ التسجيل : 09-03-2005
الدولة : الماضي والحاضر والمستقبل
المهنة :
الاهتمامات :
المشاركات : 44,900
الرصيد المالي : 0 ريال [كافئني]
المستوى : 0
المستوى القادم : يحتاج 0 ريال
النشاط : 0

فـارس زمـاني غير متصل

افتراضي رد: كل شي عن الثوم تجده هنا

هل ينفع الثوم حقاً؟؟


استخدم المعالجون بالأعشاب والعلاج باستخدام الطبيعة الثوم ومنذ ألاف السنين لعلاج العديد من الأمراض ، فمن المعروف أن أطباء قدماء المصريين وصفوا الثوم لتعزيز القوة الجسدية، واستخدمه اليونانيون كمسهل،وقد أكددت العديد من الدراسات الحديثة أن الثوم فعَال ضد البكتريا، والفطريات، والفيروسات، والطفيليات. واليوم.

يصف الأخصائيون ومؤيدي العلاج الطبيعي الثوم للوقاية من الإصابة بالزكام، والإنفلونزا والأمراض الأخرى التي تنتقل بالعدوى. وللثوم فوائد أخرى وفي ما يلي بعضها.



الثوم وأمراض القلب ... تصالح مع الثوم وتخاصم مع الكلسترول

س: هل تعاني من الدهون، هل لديك ضغط دم مرتفع، هل نسبة الكلسترول لديك عالية ؟

ج: عليك بالثوم. يعتقد أن مادة الأليسين وهي المادة الكيميائية التي تعطي الثوم رائحته المميزة مسؤؤلة عن الفوائد المتعددة التالية:

يعيق الثوم ميل الدم لتكوين التخثرات
يقلل نسبة الكلسترول
يساعد في تقليل ضغط الدم


كبسولات الثوم
لقد طورت عدة شركات دوائية أقراص من مسحوق الثوم تحتوي على الأليسين دون أن تسبب رائحة كريهة للفم، أو للجسم، وتشير الدراسات إلى أن هذه الأقراص تمنع تكون التخثرات، وتقلل نسبة كولسترول الدم في عدد كبير من المرضى، كما تخفض ضغط الدم عند البعض أيضاً.

تحذير
يجب ألا يتم تناول أقراص الثوم دون استشارة الطبيب أولاً فهي تزيد تأثير الأسبرين، والعقاقير المضادة للتخثر الأخرى مما قد يؤدي إلى الأصابة بنزيف خطير.
يبقى تناول الثوم الطازج هو الحل الأمثل.
رائحة الثوم
للتخلص من رائحة الثوم الكريهة يمكن تناول بعض أوراق البقدونس أو الكزبرة مباشرة بعد تناول الثوم مما يعمل على إزالة رائحة الثوم من النفس والناتج ليس فقط عن مضغ الثوم داخل الفم بل على رائحة الثوم التي تنبعث من عملية هضمه والتي تظهر في عملية التنفس كما يمكن مضغ حبة هيل لإعطاء الفم رائحة زكية.

الثوم محارب عنيد ضد السرطان البغيض
تشير الأبحاث الجارية إلى أن الثوم يحتوي على خصائص مضادة للسرطان، ويبدو أن تناول الثوم يقلل خطر الإصابة بسرطان القولون عند الإنسان، بالإضافة إلى ذلك أظهرت الدراسات أن الثوم يساعد على تقليص الخلايا السرطانية لسرطان الثدي، والجلد، والرئتين بالإضافة إلى أنه يقي من سرطان القولون والمريء.

وقد بينت الإحصائات انخفاض نسبة الأصابة بالسرطان في فرنسا وبلغاري وقد عزى الخبراء ذلك لكثرة استخدام الثوم في المطبخين الفرنسي والبلغاري.



يتبع
توقيع » فـارس زمـاني



ربي اغفرلي ورحمني وتجاوز عن سيئاتي
 
قديم 29-01-2007, 18:50  
فـارس زمـاني
انتقل الى ذمة الله وادعوا له بالرحمه
(((VIP)))

الصورة الرمزية فـارس زمـاني


الملف الشخصي
رقم العضوية : 47991
تاريخ التسجيل : 09-03-2005
الدولة : الماضي والحاضر والمستقبل
المهنة :
الاهتمامات :
المشاركات : 44,900
الرصيد المالي : 0 ريال [كافئني]
المستوى : 0
المستوى القادم : يحتاج 0 ريال
النشاط : 0

فـارس زمـاني غير متصل

افتراضي رد: كل شي عن الثوم تجده هنا

الثوم Garlic

نبات عشبي من النباتات الحولية المعمرة من فصيلة الزنبقيات وتنتشر زراعته في جميع أنحاء العالم، تتكون نبتة الثوم من فصوص مغلفة بأوراق سيليلوزية شفافة لتحفظها من الجفاف.

نص مائل

عنصر أ
عنصر ب
عنصر ج==أنواع الثوم==
توجد أصناف كثيرة من الثوم وعادة تأخذ الأصناف أسماء الدول المنتجة لها كالثوم البلدي والثوم اليبرودي (نسبة إلى منطقة يبرود في سوريا والثوم الصيني والثوم الفرنسي, حيث هناك الثوم ذو الفصوص الصغيرة ولكن يفضل ذو الفصوص الكبيرة الخشنة لسهولة إزالة قشرته السليلوزية.



[تحرير] طريقة تناول الثوم
يؤكل الثوم طازجا صحيحا أو مدقوقا مع الأكل لتحسين الطعم ،أو مطبوخا مع الأطعمة ويفضل الثوم الجاف تماما عن الثوم الأخضر لفعالية الثوم اليابس


[تحرير] يحتوى الثوم على
61- 66% من الماء
3- 5.5% بروتين
23- 30% نشويات
3.5% ألياف
زيوت طيارة
من مركباته الأساسية اللين Alliin و اللينيز Alliinase و أليسين Allicin و سكوردنين Scordinins سيلينيم Seiennium
مجموعة من الفيتامينات أ ، ب ، ج ، ه ،
أملاح معدنية وخمائر ومواد مضادة للعفونه ومخفضه لضغط الدم ومواد مدرة لإفراز الصفراء وهورمونات تشبه الهرمونات الجنسية.

[تحرير] الثوم ومادة الليسين
تبين بأن مادة أليسين في الثوم تمنع النوع المتوسط من ارتفاع الضغط الرئوي لدى فئران التجارب كما يمنع تكون الجلطات الدموية وذلك بمحافظته على إبقاء الدم في حالة جيدة من سيولته بالإضافة إلى تخفيضه الجيد لكولسترول الدم فأن استخدام الثوم لمدة 12 أسبوعا يؤدي لخفض نسبة الكولسترول في الدم إلى 12% والدهون الثلاثية إلى 17%, كما أن مادة الألبين في الثوم وهى مادة مضادة للسرطان, ولذا ينصح مرضى السرطان بتناول الثوم, كما وجد إن الثوم يخفض ويزيد القدره الجنسيه

سكر الدم.

[تحرير] العلاج بالثوم
يفضل لمن يعانون من مشاكل بالجهاز الهضمي أن يستخدموا الثوم المطبوخ أو الثوم المستحضر طبيا والذي يباع على شكل كبسولات حيث يحتوي على خلاصة الثوم فقط بعد إزالة المواد المهيجة عنها.

شعبيا يستخدم الثوم كعلاج للسعات النحل والحشرات حيث يدعك مكان اللسعة بسن ثوم لتخفيف ألم اللسعة.


[تحرير] تحذير
رغم الفوائد العديدة المعروفة عن الثوم فقد حذرت دراسة جديدة نشرتها مجلة متخصصة (الأمراض المعدية السريرية) من أن الثوم قد يشكل خطرا على صحة مرضى الإيدز وحياتهم !, بسبب تأثيره السلبي عليهم لتعطيله لبعض العلاجات المخصصة لهذا المرض الخطير !
إذا استعمل الثوم بإفراط خرجت رائحة مع التنفس من الفم و من الجلد مع العرق ويفيد في تخفيف رائحته شرب كأس من الحليب أو مضغ عرق بقدونس أو حبة بن أو هيل أو كبش قرنفل أو قليل من الينسون أو الكمون أو قطعة من التفاح.الثوم خطير جدا على ان يوضع على الجروح لأنه يسبب الورم.

يتبع
توقيع » فـارس زمـاني



ربي اغفرلي ورحمني وتجاوز عن سيئاتي
 
قديم 29-01-2007, 18:52  
فـارس زمـاني
انتقل الى ذمة الله وادعوا له بالرحمه
(((VIP)))

الصورة الرمزية فـارس زمـاني


الملف الشخصي
رقم العضوية : 47991
تاريخ التسجيل : 09-03-2005
الدولة : الماضي والحاضر والمستقبل
المهنة :
الاهتمامات :
المشاركات : 44,900
الرصيد المالي : 0 ريال [كافئني]
المستوى : 0
المستوى القادم : يحتاج 0 ريال
النشاط : 0

فـارس زمـاني غير متصل

افتراضي رد: كل شي عن الثوم تجده هنا

الثوم Garlic ( Allium sativum )



تاريخ الثوم

يعتبر الثوم الدواء العجيب في عالم النبات ، فقد عبده قدماء المصريين ، واطعمه الفراعنة الى عبيدهم للمحافظة على صحتهم ، هذا النبات المدهش استعمله الذين من قبلنا في معالجة التهابات الاذنين ، ومعالجة او منع امراض القلب والى مكافحة السرطان اليوم ، وعلاج السل بالثوم اتت بنتائج جيدة .
وعالم الاحياء المشهور لويس باستور وضع الثوم تحت الاختبار بوضع عدة حصوص ثوم في صحن مليء بمزرعة بكتيريا ، وقد فوجئ هذا العالم عندما اكتشف بأن الثوم قضى على هذه الباكتيريا الضارة .
وفي سنة 1950 عالج الطبيب البيرت شويتزر الكوليرا ، و حمى التيفوس ، و الديزنطاريا بالثوم خلال عمله بأفريقيا .
وخلال الحرب العالمية الاولى و الثانية وقبل ان تصبح المضادات الحيوية بمتناول اليد ، استعمل الثوم لتعقيم الجروح و لإيقاف الالتهابات المؤدية الى الغرغرينا ، اعتمد الجيش السوفياتي على الثوم في معالجة جرحاه حتى سمي ( البنسلين الروسي ) .

استعمالات و فوائد الثوم الطبية

1. يذيب الثوم جلطات الدم .
2. يخفض الثوم مستويات الكوليسترول العالية ، و يرفع مستويات الكوليسترول النافع HDL وذلك بواسطة المادة الرئيسية الموجودة في الثوم Allicin ، وهذه المادة الخافضة للكوليسترول غير موجودة في مستحضرات زيت الثوم التي تحضّر بالتسخين ، ويعتبر الثوم غنياً جداً بالفوسفور و الكالسيوم .
3. يخفض الثوم ضغط الدم .
4. هنالك ادلة بأن الثوم يخفض نسبة الوفيات بين مرضى القلب .
5. ابو الطب ابقراط عالج سرطان الرحم بالثوم ، وحالياً نحن نعلم ان الثوم يقتل بعض الخلايا السرطانية ، وفي دراسات أجريت في الصين و ايطاليا تبين بأن الذين يكثرون من تناول الثوم و البصل يصابون بنسبة اقل بسرطان المعدة . ويوجد فيه مركب يمنع و يكافح سرطان البروستات .
6. يستعمل زيت الثوم في مكافحة آلام الاذن و لمعالجة مشاكل الجلد الطفيفة ، و كذلك يستعمل الزيت في إزالة عسر الهضم .
7. يعالج الفالج و الرعاش .
8. يعالج التهابات الصدر و السعال و الربو .
9. يلعب دوراً في تسكين اوجاع عرق النسا و أمراض المفاصل .
10. الثوم يفتت الحصى في الكلى ، ويزيل الرمل .
11. الثوم يعالج الصلع و تساقط الشعر و الثعلبة و البهاق .
12. مقو و منشط للثة و مثبت للأسنان .
13. يعالج امراض الرشح .
14. الثوم يكافح الدود بواسطة الحقن الشرجية .

محظورات :

يمنع عن تناول الثوم :
• مرضى البواسير .
• مرضى الصداع ، و الصداع النصفي ( الشقيقة ) .
• المصابون بالقرحة في المعدة .
• المرضى المصابون بسيولة الدم .


يتبع
توقيع » فـارس زمـاني



ربي اغفرلي ورحمني وتجاوز عن سيئاتي
 
قديم 29-01-2007, 18:56  
فـارس زمـاني
انتقل الى ذمة الله وادعوا له بالرحمه
(((VIP)))

الصورة الرمزية فـارس زمـاني


الملف الشخصي
رقم العضوية : 47991
تاريخ التسجيل : 09-03-2005
الدولة : الماضي والحاضر والمستقبل
المهنة :
الاهتمامات :
المشاركات : 44,900
الرصيد المالي : 0 ريال [كافئني]
المستوى : 0
المستوى القادم : يحتاج 0 ريال
النشاط : 0

فـارس زمـاني غير متصل

افتراضي رد: كل شي عن الثوم تجده هنا

الثوم الطبيعي يحارب الكثير من أنواع السرطان



كشف العلماء عن أدلة جديدة على أن الثوم يحارب بعض أنواع السرطان
وتظهر الدراسة التي قام بها فريق من العلماء في جامعة نورث كارولاينا في الولايات المتحدة أن الأشخاص الذين يتناولون الثوم الطبيعي أو المطبوخ يقلصون إصابتهم بالسرطان بنسبة خمسين في المئة، كما يقلص الثوم من الإصابة بسرطان القولون والمستقيم بنسبة تصل إلى 67 في المئة

وقال الباحث البروفيسور لينور عرب إن هناك على ما يبدو تأثيرات وقائية قوية للثوم لمن يتناولونه باستمرار

غير أن الباحثين لم يجدوا أي منافع لتناول أقراص الثوم

وقال البروفيسور عرب إن من المحتمل أن تُتلف المكونات الفاعلة للثوم أثناء التصنيع، أوعند بقائها على رفوف المحلات لفترة طويلة

ومن الاحتمالات الأخرى أن الأشخاص الذين يلجأون إلى أقراص الثوم الاصطناعي ربما يكونون مرضى أصلا مما يغير من نتائج الدراسات

وقد اعتمد الباحثون على 22 دراسة سابقة من جميع أنحاء العالم حول تأثيرات الثوم على السرطان

ويقول البروفيسور عرب إن الدراسات السابقة أظهرت أن مركبا يوجد في الثوم يسمى "أليوم" يحمي الحيوانات من السرطان

ويعتقد بعض العلماء أن للثوم نفس التأثيرات الواقية من السرطان على الإنسان

ويضيف البروفيسور عرب أنه بعد حساب عوامل الخطورة المختلفة وجدنا أنه عندما نجمع النتائج فإنها تؤكد لنا التأثيرات الواقية للثوم

ويضيف أنه لا تتوفر معلومات عن تأثيرات الثوم على أنواع السرطان الأخرى

غير أن الباحث الآخر في هذه الدراسة البروفيسور تشارلز بول حذر من أن المنافع المحتملة لتناول الثوم ربما بولغ فيها بعض الشيء بسبب ما أسماه بتحيز النشر، أو ميل الباحثين والعلماء لنشر نتائج إيجابية بدلا من نشر نتائج محايدة

وأضاف أنهم وجدوا أن بعض الدراسات تحتوي على بعض التناقضات أكثر مما كان متوقعا

ويعتقد الكثير من العلماء أن الثوم يساعد على الوقاية من سرطان المعدة لأنه يحارب البكتيريا الموجودة في المعدة والتي يعتقد أنها تساعد على تطور مرض السرطان

وقال متحدث باسم حملة مكافحة السرطان إن جمع نتائج الدراسات المختلفة معا هو أمر مثير للاهتمام، لكن الأبحاث المتعلقة بتأثيرات الثوم لم تقُد حتى الآن إلى التوصل الى أجوبة مباشرة ومؤكدة

وقال إنه من أجل التوصل الى نتائج ذات معنى فإن هناك حاجة لدراسات وتجارب إنسانية شاملة وكثيرة، وفي هذه الأثناء فإنه لا ضير في إدراج الثوم ضمن الأغذية الصحية المتوازنة

كما قال متحدث باسم صندوق إمبيريال لأبحاث السرطان إن هناك حاجة لدراسات أوسع للبرهنة على منافع تناول الثوم

كذلك قام ركس مونداي وزوجته كريستين بدراسة في مطلع هذا العام ، وأكد الزوجان المقيمان في نيوزيلندا في دراستهما أنه إذا أريد تقليص الإصابة بالسرطان فإن من الضروري تناول نصف فص من الثوم الطبيعي غير المطبوخ كل يوم، وإذا ما كان مطبوخا فيجب رفع الكمية إلى أربعة فصوص ونصف

ويذكر أن دراسة أوروبية مشتركة تجرى حاليا لاكتشاف فيما إذا كان الثوم يقلص من مخاطر السرطان وأمراض القلب

وقد نشرت هذه الدراسة في المجلة الأمريكية للتغذية الصحية



يتبع
توقيع » فـارس زمـاني



ربي اغفرلي ورحمني وتجاوز عن سيئاتي
 
قديم 29-01-2007, 19:00  
فـارس زمـاني
انتقل الى ذمة الله وادعوا له بالرحمه
(((VIP)))

الصورة الرمزية فـارس زمـاني


الملف الشخصي
رقم العضوية : 47991
تاريخ التسجيل : 09-03-2005
الدولة : الماضي والحاضر والمستقبل
المهنة :
الاهتمامات :
المشاركات : 44,900
الرصيد المالي : 0 ريال [كافئني]
المستوى : 0
المستوى القادم : يحتاج 0 ريال
النشاط : 0

فـارس زمـاني غير متصل

افتراضي رد: كل شي عن الثوم تجده هنا

الثوم مضاد حيوي شامل.. مشحون بالقوة والفاعلية

الثوم نبات ذو فوائد جمة، عرفه الناس منذ آلاف السنين، إلى جانب فائدته الغذائية, وربما قدرته العلاجية، وكونه مضاداً حيوياً فاعلاً، هو الذي جعله يدخل في كثير من الأطعمة بصورة تفوق بقية البهارات والنباتات.. والكثيرون يدركون فوائده العلاجية من خلال التجارب اليومية. استخدمه قدماء المصريين وبناة الأهرامات في زيادة قوتهم الجسمية، وفي الحماية من الأمراض، وقد اكتشفوا سر بقائه مدة طويلة من الزمن دون أن يتعرَّض للتلف، فوجد أن بعض الفراعنة حرصوا على دفنه مع الجثة في المقبرة تقديراً له، ودليلاً على مكانته عندهم.
وعندما اجتاح مرض الطاعون مناطق واسعة من العالم قبل أكثر من ستة قرون، كانت المجتمعات التي اعتادت على تناول الثوم هي الأقل في عدد الإصابات، بل كان الذين يتناولونه بكميات كبيرة أكثر قدرة على مقاومة الأمراض.
***
واستخدم الثوم منذ عشرات السنين كمطهر ومضاد حيوي ضد الجروح وواقٍ من التلوث، حتى استخدم في المستشفيات، وكان مفعوله جيداً لا يقل عن البنسلين ولم يغفل العلماء هذه الحقائق، بل اهتموا به وعقدوا من أجله المؤتمرات، وقد شهدت واشنطون قبل 15 سنة أكبر مؤتمر عالمي لبحث فوائد الثوم، وقد أكد الباحثون خلال المؤتمر أن نبات الثوم يأتي على قائمة الأعشاب المساعدة على الشفاء من الأمراض.
الثوم يقاوم عشرات الأمراض
اهتم العرب بالثوم وعرفوا فوائده، ومن قبل ذكره الله سبحانه وتعالى في القرآن ليعزز ذلك من مكانة الثوم ويؤكد أهميته لدى العرب والمسلمين، كما أن الرسول صلى الله عليه وسلم أشار إلى فوائد الثوم الغذائية والطبية وقال صلى الله عليه وسلم (كلوا الثوم وتداووا به فإن فيه شفاء من سبعين داء) وعلى الرغم من فوائد الثوم العظيمة طبياً وغذائياً، لكن رائحته النفاذة والمنفرة جعلت إقبال الناس عليه لا يرقى لمستوى فوائده، ولكن في العصر الحديث أصبح تناول مستحضرات الثوم أمراً سهلاً لأنها عديمة الرائحة وعظيمة الفائدة، وفي ذات الوقت أمكن التغلب على رائحته المنفرة بعدة وسائل.
أصل النبات الساحر
هذه النبتة الساحرة القوية المقوية الفاعلة تنتمي إلى إحدى الفصائل النباتية المألوفة والمعروفة التي ينتمي إليها البصل والكرات، غير أن الثوم يتميز عن غيره بالشكل في الثمرة والأوراق والفاعلية، ويوجد في العالم ما بين 30 300 فصيلة من نبات الثوم، حيث تسهل زراعته في المناطق الجوفية والمناخية منه، ويحتوي فص الثوم الواحد على تشكيلة من المواد الغذائية المتنوعة التي يندر وجودها بنفس الكمية في أي نبات آخر، حيث يحتوي على الدهون ومادة البروتين والكربوهيدرات والالياف والبوتاسيوم والفوسفور والكالسيوم والصوديوم والحديد والأحماض والناسين والثيامين والفيتامين والعديد من المواد الأخرى من معادن نادرة وانزيمات ومضادات حيوية ومواد نووية وغيرها.
الكيفية والجرعات
لكي نستفيد من الثوم صحياً يتم تناول فص أو فصين من الثوم النيء يومياً وليس من المستحب ان تزيد الكمية عن ذلك، ويمكن مضغه ثم بلعه أو بلعه مقطعاً أو تناوله مع السلطة.
ويفضل أخذ فص ثوم مقسم إلى عدة أجزاء مع نصف كوب من اللبن، واذا أمكن تحلية اللبن بملعقة من عسل النحل، وعادة يتم تناول الثوم قبل أو بعد الأكل، وليس هناك ما يدل على اي فائدة له في حالة تناوله على الريق، ويمكن تناول الثوم المطبوخ إلى جانب النيء بمعدل فصين أو أكثر في اليوم الواحد.
وعلى الرغم من ان مستحضرات الثوم العصرية تقي من روائحه النفاذة والمزعجة، لكن الاعتماد على تناول الثوم الطبيعي أفضل من الاعتماد على مستحضراته، خصوصاً وان بعض هذه المستحضرات لم يتم تجريب فاعليته أو بالأحرى لم تثبت تلك الفاعلية، وربما بعضها يستحضر من مواد أخرى شبيهة بالثوم من ناحية الطعم والرائحة لذا يفضل أخذ الثوم الطبيعي لتفادي هذه السلبيات.
الثوم والقلب.. صداقة دائمة
تقدم خطوة نحو الثوم يتقدم نحوك خطوات ويعطيك الكثير من فوائدة فهو مفيد في صحة القلب، والتقليل من انخفاض ضغط الدم المرتفع، ويمكن تصنيف الثوم كصديق دائم وودود للقلب، والخبراء والأطباء في مختلف انحاء العالم يقرون بأهمية الثوم للوقاية والعلاج من أمراض القلب، والمقصود بذلك مرض الذبحة الصدرية، أو قصور الشريان التاجي أو الأزمات القلبية أو الجلطات.
وأكدت الدراسات والبحوث أن للثوم فوائد عظيمة في تنظيم ضغط الدم، وان ذلك التأثير يعود إلى أن الأحماض الأمينية الكبريتية المميزة بالثوم تعمل على خفض ضغط الدم المرتفع، كما يساعد الثوم على تعديل ضغط الدم المنخفض أيضاً، وهذه خاصية نادرة لنبات واحد يعمل على معالجة الارتفاع والانخفاض.. أي انه يضبط ضغط الدم في الحالتين وهي خاصية ينفرد بها دون سائر النباتات، فهو بذلك يوفر حماية مهمة للقلب ضد الأمراض التي قد يتسبب فيه الارتفاع الشديد لضغط الدم أو الانخفاض الحاد للضغط.
خافض لمستوى الكوليسترول
الثوم خافض فاعل لمستوى الكوليسترول في الجسم، حيث يتكون الكوليسترول في الكبد ويحصل عليه الجسم من المواد الغذائية الغنية بالدهون الحيوانية المصدر.. وهو نوعان نوع ضار يسمى اختصاراً (LOL) ونوع نافع يسمى (HOL) والفرق بينهما ان النوع الضار يترسب بالشرايين كالشريان التاجي المغذي لعضلة القلب، وهذا يؤدي إلى تصلب الشريان أو الشرايين ومن ثم الإصابة بالذبحة الصدرية، أما النوع الآخر فليست لديه خاصة الترسب بالشرايين، بل العكس فهو يقاوم ترسيب النوع الأول, ويعمل على التقليل من مخاطره.
وقد أثبتت التجارب العلمية أن الثوم يعمل على خفض مستوى الكوليسترول الضار، وبالتالي فهو تلقائياً يعزز وظيفة الكوليسترول المفيد ويدعم مقاومته لمخاطر النوع الضار، ويعمل على ضبط مستوى الدهون بالدم بالشكل الذي يجعلها آمنة, وبالقدر الذي يحقق سلامة الشرايين ومن ثم حفظ القلب وحمايته من مخاطر تصلب الشرايين والذبحات والجلطات.
كيف يحمي الثوم من الجلطات؟
الإنسان بحاجة الا يكون دمه سائلاً بصفة مطلقة، وإلا لأدى أبسط الجروح إلى نزيف يسحب كل الدم من الجسم، وكذلك ألا يكون الدم متجلطاً بشكل دائم، لأن في ذلك خطراً على الشرايين فينقطع اتصالها ببقية اجزاء الجسم وتحرم تلك الاعضاء من الدم ويموت الإنسان.. حالة الوسط هذه بين التجلط والسيولة يفيد فيها الثوم بشكل فاعل يحفظ التوازن بين الحالتين.
ويعمل الثوم على التقليل من مفعول مادة تسمى ثرومبوكسين وهي المادة التي تساعد على تجلط الدم، لكنه لا يترك أثراً سلبياً على مادة أخرى مهمتها المحافظة على سيولة الدم وهي مادة بروستاسيكلين.
حديثاً اثبتت الدراسات والبحوث أن الثوم له مفعول يفوق مفعول الاسبرين في المحافظة على سيولة الدم وحماية المرضى من حدوث الجلطات، وهذه خاصية أخرى ينفرد بها الثوم عن غيره، كونه يفوق العقاقير الحديثة في أداء وظائفها، ويختص بذلك دون غيره من سائر النباتات.
مقاومة السرطان والميكروبات
للثوم قدرة فاعلة في التصدي لمرض السرطان من أكثر من اتجاه، فهو يعمل على تنشيط الجهاز المناعي ليصبح أكثر قدرة على مقاومة الخلايا السرطانية والتصدي لها، ومن جهة ثانية فان لديه القدرة على تخليص الجسم من السموم التي يفرزها مرض السرطان، بالإضافة إلى قدرته في محاربة البكتريا والفيروسات التي تهاجم الجسم، غير أن له صداقة مع بقية خلايا الجسم السليمة، فلا يؤذيها ولا يؤثر عليها سبلياً.
فهو صديق جسم الإنسان، وقادر على تصنيف أعدائه داخل الجسم ومعاداته، والحفاظ على أصدقائه وحمايتهم والذود عنهم، ومن ثم يحرص على انتاج الخلايا التي تشكل له رأس الرمح في حربه ضد السرطانات والبكتريا والميكروبات، وثبت علمياً أن الثوم يقضي على أنواع عديدة من الفيروسات، ويقاوم العدوى بالفطريات، والإصابة بالديدان الطفيلية المعدية.
تنظيم الجلوكلوز بالدم
من خصائص الثوم الكثيرة انه يعمل على تنظيم مستوى السكر (الجلوكوز) بالدم لذا يحرص عليه مرضى السكر ومن يعانون بانخفاض مستوى السكر، وقد أفادت بحوث علمية حديثة اجريت في الولايات المتحدة الأمريكية ان الثوم نبات ذو خاصية فاعلة لمقاومة ارتفاع مستوى السكر بالدم، وأكدت التجارب انه عندما يرتفع مستوى السكر بالدم يعمل الثوم تحفيز البنكرياس لافراز كمية من الانسولين للتخلص من السكر الزائد, وفي ذات الوقت يساعد الكبد على سحب كميات السكر الزائدة من الدم وبهذه الطريقة يقي المريض مخاطر الارتفاع.
فوائد أخرى
للثوم فاعلية في التصدي للعديد من الأمراض، وتقليل مخاطرها إن لم يكن علاجها، فإلى جانب دوره الفاعل والمثبت في خفض الكوليسترول وضبط الدهون في الجسم، وخفض معدل السكر في الدم، فقد اشارت بحوث عديدة إلى امكانياته الفائقة في مساعدة خلايا الجسم للصمود امام الخلايا السرطانية، وكذلك خفض حدة أعراض مرض الأيدز وكذلك قدرته على التصدي للضغوط النفسية وحماية الجهاز المناعي، كما يفيد الثوم كمستحضر لألم الأسنان والضروس، بان تخلط كمية من فصوص الثوم المهروسة مع كمية مناسبة من زبدة الفول السوداني، ويوضع الخليط في موضع الألم.. بالإضافة إلى ذلك يفيد الثوم كمستحضر لعلاج نزلات البرد والتهاب الحنجرة والتهاب الشعب الهوائية، ولعلاج الاحتقانات.. بحيث يتم تناوله نيئاً، أو الاعتماد على المستحضر الفعال، فتقشر بصفة فصوص من الثوم وتهرس جيداً وتخلط بكمية من العسل، ويترك الخليط لمدة ساعتين وتؤخذ منه ملعقة صغيرة عدة مرات طوال اليوم.
ويستخدم مستحضر الثوم لعلاج الدوسنتاريا والتخلص من رائحة الامعاء والديدان الطفيلية، وكذلك حالات المغص والقولون العصبي، كما يفيد في علاج البواسير، بحيث يخلط فص ثوم ويهرس بزيت فيتامين (ه) بحيث تفرغ كبسولة من الفيتامين، ويؤخذ الخليط عن طريق الشرج مساء قبل النوم، أيضاً يفيد الثوم في علاج الخراريج والتقيحات، بالإضافة إلى فائدته كمنشط للرغبة الجنسية، ويصفه بعض الأطباء والمعالجين لعلاج إنقاص الوزن، وذلك بتناول الثوم وخل التفاح.. ويستخدم مستحضر الثوم للقضاء على نزلات البرد والوقاية منها، وكذلك يعالج البلغم وتخفيف التهاب الشعب الهوائية وعلاج التهاب اللوزتين، وعلاج احتقان انسداد الأنف، ويفيد في علاج حبوب الوجه وقرح الفم، والتهابات الجلد، وآلام الأذن.
وقد جرب الثوم بمفعوله القوي في تطهير فروة الرأس من الحشرات (القمل) وعلاج السعال الديكي، ومكافحة مرض النقرس من خلال الانتظام في تناوله بشكل يومي بمقدار فصين.
كبسولات زيت الثوم
يستخرج من الثوم زيت بطرق معملية علمية، ويجهز في شكل كبسولات، تحتوي على مركبات كبريتية ومواد أخرى، فهي شبيهة إلى حد كبير بالثوم، لكنها مركزة بدرجة عالية جداً، فاذا اردنا الحصول على كيلوجرام واحد من زيت الثوم، هذا يعني أننا سنحتاج الى ما يقارب ألف كيلو جرام من الثوم، وهي بذلك تعتبر غالية الثمن، لذلك لا غرابة إذا وجدنا بعض الشركات تلجأ إلى خلط زيت الثوم ببعض زيوت النباتات الأخرى للتغلب على السعر المرتفع لكبسولات زيت الثوم.
الصناعة الصيدلية الحديثة، أوجدت كبسولات لا تتسرب منها رائحة أثناء مرورها بالفم، ولكن بمجرد وصولها إلى المعدة، تذوب الكبسولة، وتنطلق رائحة الثوم القوية وتخرج عن طريق الفم، وقد لجأت بعض الشركات الى تغليف الكبسولة بمادة تمنع ذوبانها في المعدة، بحيث تتحلل بعد وصولها إلى الأمعاء، وبذلك منعت وصول رائحة الثوم إلى الفم.
وأكدت الدراسات ان هذه الكبسولات تأخذ خصائص الثوم في التصدي لبعض الأمراض، لكنها أقل كفاءة لدى استخدامها كمضاد حيوي، وتكون جرعة كبسولات زيت الثوم أكبر بكثير من الجرعة اليومية للثوم نسبة لاحتوائها على كمية كبيرة ومركزة من الثوم.

يتبع
توقيع » فـارس زمـاني



ربي اغفرلي ورحمني وتجاوز عن سيئاتي
 
قديم 29-01-2007, 19:06  
فـارس زمـاني
انتقل الى ذمة الله وادعوا له بالرحمه
(((VIP)))

الصورة الرمزية فـارس زمـاني


الملف الشخصي
رقم العضوية : 47991
تاريخ التسجيل : 09-03-2005
الدولة : الماضي والحاضر والمستقبل
المهنة :
الاهتمامات :
المشاركات : 44,900
الرصيد المالي : 0 ريال [كافئني]
المستوى : 0
المستوى القادم : يحتاج 0 ريال
النشاط : 0

فـارس زمـاني غير متصل

افتراضي رد: كل شي عن الثوم تجده هنا

الثوم لا يؤثر على عوامل الإصابة بأمراض القلب


أفادت دراسة علمية أن مكملات الثوم الغذائية ليس لها تأثيرعلى العديد من عوامل الخطر التي قد تؤدي للإصابة بأمراض القلب وذلك على الرغم من الإشادة بدور الثوم الإيجابي في صحة القلب.

وأوضحت الدراسة التي أجراها باحثون أوروبيون على عينة شملت تسعين شخصا من المدخنين الذين يعانون من زيادة الوزن أن أولئك الذين تناولوا الثوم على هيئة مكمل غذائي في صورة مسحوق لمدة ثلاثة أشهر لم يطرأ عليهم أي تغير في مستويات الكولسترول أوعوامل خطر أخرى قد تؤدي للإصابة بأمراض القلب.

وكانت دراسات سابقة قد أشارت إلى أن مكملات الثوم قد تساعد على خفض معدلات الكولسترول في الدم وربما خفض ضغط الدم وهي فوائد لم تكشف عنها دراسات أخرى.

وفي الدراسة الجديدة -التي نشرت في الدورية الأميركية للتغذية السريرية- تم بحث إمكانية تأثير مكملات الثوم الغذائية على العوامل التي قد تؤدي للإصابة بأمراض القلب بخلاف ارتفاع نسبة الكولسترول وضغط الدم المرتفع.

وقام الباحثون بدراسة مستويات بروتينات يمكن من خلالها معرفة درجة الالتهابات في الشرايين وكذا قياس العديد من المواد الموجودة في الدم التي تعكس حالة الأوعية الدموية.

ويسود الاعتقاد أن هذين العاملين (الالتهابات وحالة وظائف الأوعية الدموية) يلعبان دورا أساسيا في الإصابة بأمراض القلب لكن الدراسة اكتشفت أن الثوم لم يؤثر عليهما.

وبعد ثلاثة أشهر لم يطرأ أي تغيير على هذين العاملين ولاعلى مستويات الكولسترول.

وقال مارتن فان دورن من مركز أبحاث عقاقير الإنسان في لايدن (هولندا) الذي قاد فريق الباحثين إن هذا يجعل "من غير المرجح" أن يكون للثوم تأثير وقائي على القلب عن طريق محاربة ارتفاع الكولسترول أو الالتهابات.

وخلص الباحثون إلى أن مسحوق الثوم وربما الثوم بشكل عام "لا يفيد" في الوقاية من أوعلاج ارتفاع الكولسترول أو الالتهابات التي تدل على حدوث تلفيات في الشرايين.

المصدر: رويترز

يتبع
توقيع » فـارس زمـاني



ربي اغفرلي ورحمني وتجاوز عن سيئاتي
 
قديم 29-01-2007, 19:12  
فـارس زمـاني
انتقل الى ذمة الله وادعوا له بالرحمه
(((VIP)))

الصورة الرمزية فـارس زمـاني


الملف الشخصي
رقم العضوية : 47991
تاريخ التسجيل : 09-03-2005
الدولة : الماضي والحاضر والمستقبل
المهنة :
الاهتمامات :
المشاركات : 44,900
الرصيد المالي : 0 ريال [كافئني]
المستوى : 0
المستوى القادم : يحتاج 0 ريال
النشاط : 0

فـارس زمـاني غير متصل

افتراضي رد: كل شي عن الثوم تجده هنا

الثوم علاج فعال و مقاوم للسموم

من بين الأعشاب أو المواد التي تساعد على تحسين الصحة و تعطي نكهة للطعام الثوم الطازج الذي له فوائد قصوى لا حصر لها و قد ورد ذكر الثوم حتى في القرآن مصداقا لقوله تعالى في سورة البقرة "و إذ قلتم يا موسى لن نصبر على طعام واحد فادع لنا ربك يخرج لنا مما تنبت الأرض من بقلها و قيثائها و فومها و عدسها و بصلها, قال أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير, اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم و ضربت عليهم الذلة و المسكنة و باءوا بغضب من الله ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله و يقتلون النبيين بغير الحق ذلك بما عصوا و كانوا يعتدون" و الفوم حسب بعض المفسرين هو الثوم الذي كان يستعمل منذ القرون الوسطى للوقاية من الطاعون كما أثبتت الأبحاث أنه علاج للعديد من الأمراض الشائعة حيث يفيد في حالات السعال و الربو و الجمرة الخبيثة و قرحة المعدة و الغازات و التهاب المفاصل و يدر إفرازات الكبد و يفيد في تخفيض ضغط الدم و الحيض و يزيد من مناعة الجسم ضد الأمراض و يفيد في تقوية القدرة الجنسية كما يخفض نسبة الكولسترول في الدم و يسهل عملية الهضم و منقي للمعدة و الأمعاء

و لعل الفائدة القصوى للثوم تكمن في كونه له دور فعال في قتل البكتيريا و مقاومة السموم التي تفرزها حيث تمتد إلى مجال الأورام الخبيثة حيث في حالة طحنه ينتج مادة تعرف باسم "دياليل" التي تساعد على التقليل من حجم الأورام السرطانية إلى النصف إذا ما حقنت بها بالإضافة إلى مواد أخرى تؤدي إلى توقف التصاق المواد المسببة للسرطان بخلايا الثدي, و الثوم فعال كذلك للجروح المتعفنة حيث يمكن تطهير الجروح بمزج الثوم المهروس في ماء دافئ وينظف بذلك الماء الجرح فيقتل كل الميكروبات والجراثيم, كما أثّبت العلماء أخيرا، وبالدليل العلمي، عن فوائد الثوم في مكافحة نزلات البرد الشائعة والسر في قوة الثوم هو مادة تدخل في تكوينه تعرف باسم آلاسين، وهي المادة البيولوجية الرئيسية التي تنتجها نبتة الثوم، ولها القدرة على خفض معدل الإصابة بالزكام الشائع بنسبة تزيد على النصف

و رغم فائدته العظيمة على صحة الإنسان إلا أن دراسة حذرت من الإكثار من تناوله و خاصة من قبل المصابين باضطرابات معوية مثل كسل المعدة وضعفها ، أو القصور الكلوي لأنه قد يسبب عسر هضم أحيانا ،وتهيجا معويا


يتبع
توقيع » فـارس زمـاني



ربي اغفرلي ورحمني وتجاوز عن سيئاتي
 
قديم 29-01-2007, 19:13  
فـارس زمـاني
انتقل الى ذمة الله وادعوا له بالرحمه
(((VIP)))

الصورة الرمزية فـارس زمـاني


الملف الشخصي
رقم العضوية : 47991
تاريخ التسجيل : 09-03-2005
الدولة : الماضي والحاضر والمستقبل
المهنة :
الاهتمامات :
المشاركات : 44,900
الرصيد المالي : 0 ريال [كافئني]
المستوى : 0
المستوى القادم : يحتاج 0 ريال
النشاط : 0

فـارس زمـاني غير متصل

افتراضي رد: كل شي عن الثوم تجده هنا

الثوم يحافظ على الصحة ويقي من السرطان

مفكرة الإسلام: أكدت دراسة صينية أن الأشخاص الذين يتناولون الثوم والبصل اليابس والبصل الأخضر والكراث وغيرها من عائلة الزنبقيات كجزء من غذائهم اليومي يقللون بشكل كبير خطر إصابتهم بسرطان البروستات.
وقد وجد الباحثون أن خطر الإصابة بالمرض ومضاعفاته انخفض بحوالي 50% عند الرجال الذين استهلكوا أكثر من 10 جرامات يوميًا من الخضروات الزنبقية وبخاصة الثوم والبصل، مقارنة بمن استهلكوا أقل من 2.2 جرام يوميًا. بحسب ما أوردته " الشبكة العربية للأخبار"
يذكر أن سرطان البروستات هو أكثر أنواع السرطانات شيوعًا عند الرجال وخصوصًا من تعدوا سن الخمسين، ويبدو أن طبيعة النمو البطيء نسبيًا لسرطان البروستات جعلته قابلاً للعلاج بالأدوية التقليدية التي تستهدف الخلايا سريعة الانقسام، ومنها الاستئصال الجراحي، والعلاج الكيميائي والإشعاعي، ويفضل كثير من الأطباء الانتظار والوقاية لأن معظم هذه العلاجات تسبب الكثير من الآثار الجانبية الخطرة.
وللثوم دور فعال في علاج التهاب القصبات المزمن والتهاب الغشاء القصبي النزلي والزكام المتكرر والأنفلونزا وذلك نتيجة لطرح نسبة كبيرة من زيت الغارليك عن طريق جهاز التنفس عند تناول الثوم, وله أيضًا دور فعال في قتل البكتيريا ومقاومة السموم التي تفرزها .
ويفيد في حالات السعال, والربو, والجمرة الخبيثة، وقرحة المعدة، والغازات، والتهاب المفاصل، ويدر إفرازات الكبد ( الصفراء)، وفي تخفيض ضغط الدم، والحيض، ويزيد مناعة الجسم ضد الأمراض، ويكسبه نشاطًا وحيوية ويزيد حرارة الجسم، ويفيد في حالات الأمراض المعوية العفنة ويطهر الأمعاء، خصوصًا عند الأطفال ويفيد مرضى البول السكري كثيرًا في وقايتهم من مضاعفات المرض.
ومن جهتهم، أكد باحثون ألمان أن استخدام الثوم لمدة 12 أسبوعًا يؤدي لخفض نسبة الكولسترول في الدم إلى 12% والدهون الثلاثية إلى 17% ، ولم تقتصر فوائد الثوم التي أكدتها الدراسات على هذا فقط، فقد ثبت دوره الفعال في تقليل احتمالات حدوث تسمم الحمل الناتج عن ضغط الدم، فضلاً عن أنه يساعد على زيادة أوزان المواليد .
و رغم الفوائد العديدة المعروفة عن الثوم إلا أن دراسة جديدة نشرتها مجلة "الأمراض المعدية السريرية" المتخصصة قد حذرت من أن الثوم قد يشكل خطرًا على صحة مرضى الإيدز وحياتهم بسبب تأثيره السلبي وتعطيله للعلاجات المخصصة لهذا المرض .
والثوم مادة غنية جدًا إلا أنها تسبب عسر هضم أحيانًا، وتهيجًا معويًا، أو تخريشًا في الجهاز البولي، لذا ينبغي تحاشي الإكثار منه أو تحاشي تناوله من قبل المصابين باضطرابات معوية مثل كسل المعدة وضعفها، أو القصور الكلوي.
والإكثار من أكل الثوم يولد الحكة والبواسير ويفسد الهضم ويسبب حرقانًا في المعدة والأمعاء والمريء، وإذا جاوز تخزينه سنة لا يؤكل وتزداد حدته ورائحته.

يتبع
توقيع » فـارس زمـاني



ربي اغفرلي ورحمني وتجاوز عن سيئاتي
 
قديم 29-01-2007, 19:18  
فـارس زمـاني
انتقل الى ذمة الله وادعوا له بالرحمه
(((VIP)))

الصورة الرمزية فـارس زمـاني


الملف الشخصي
رقم العضوية : 47991
تاريخ التسجيل : 09-03-2005
الدولة : الماضي والحاضر والمستقبل
المهنة :
الاهتمامات :
المشاركات : 44,900
الرصيد المالي : 0 ريال [كافئني]
المستوى : 0
المستوى القادم : يحتاج 0 ريال
النشاط : 0

فـارس زمـاني غير متصل

افتراضي رد: كل شي عن الثوم تجده هنا

الثوم يرفع الكفاءة الجنسية

تعتبر آسيا منشأ الثوم ومنها كان ينقل إلى أوروبا ، واعتبروا الأوروربيون دواءً واعتقدوا أن يمدهم بمناعة من الطاعون ويحميهم من مصاصي الدماء ويحفظهم من الشياطين أيضاً ، وهناك قصة تروى عن الطاعون الذي اجتاح مدينة مرسيليا سنة 1776 م وفتك بعشرات الآلاف من أهلها ، إذ قيل أن أربعة من اللصوص قبض عليهم وهم ينبهون أسواق المدينة المنكوبة دونما خوف من الإصابة بالطاعون وحكم عليهم بالإعدام مع وعد بإعفائهم من العقوبة إذ ما كشفوا عن السر الذي جعلهم يتقون العدوى بالطاعون ، وهنا كف اللصوص الأربعة الستار عن أنهم كانوا قد تناولوا دواءً سحرياً مؤلفاً من الثوم والخل ، فكان ذلك سبباً في ظهور وصفة ( الخل المعقم بالثوم ) ضد الجروح والإنتان . www.tartoos.com

عدّه القدماء ترياقاً يشفي من جميع الأمراض فهو مقوٍ فعال ، واعتقد قدماء المصريين أن الثوم فيه سر الشباب الأبدي حتى أنهم أعطوا لعمال بناء الأهرامات لكي يحافظوا على صحتهم ونشاطهم . وقد ذكرت التوراة أن بوذا كان يقدم الثوم لعمال الحصاد ليمنحهم القوة والمناعة ضد الأوبئة ، وينسب التلمود إلى الثوم القدرة على قتل الديدان المعوية ، وزيادة غزارة المني ، وقدّر اليونان والرومان الثوم حق تقدير بسبب خصائصه العلاجية ، وقد أعلن الطبيب والفيلسوف اليوناني ( هيبوقراط ) ذات مرة . أن الثوم ( ملين سريع وأيضاً مدر للبول ) وفي الهند يعتبر الثوم العلاج الروحاني من الأزل وحتى الآن فيقال : إنه واق من التهاب المفاصل ، والاضطرابات العصبية ، وقد استخدم أيضاً في تسكين التهاب القصبات وذات الرئة ، وداء الربو ، والإنفلونزا ( نزلات البرد ) وأمراض الرئة الأخرى ، ولطرد الغازات والطفيليات ، واستخدم كعلاج للإستنشاق ، وهو فعال لعلاج السعال الديكي لدى الأطفال . www.tartoos.com

أما الطب الحديث فإنه يعترف للثوم بقدرته على تخفيف ضغط الدم بفضل أثره في الشرايين الصغيرة وفي قابلية تقلص القلب وتنشيطه ، وهو يسهّل دوران الدم وينقيه ، وتستخدم مستخرجاته على نطاق واسع في إعداد الأدوية الحديثة المضادة للتوتر .
أما خصائصه المطهرة والقاضية على الجراثيم والمتخمة التي ذكرها الرومان فقد جعلته فعالاً لا في مكافحة الأمراض المعدية فحسب ، بل في الشفاء من التهاب الشعب والزكام والعدوى التنفسية الموسيمة ، ويؤثر الثوم في أعضاء الهضم ، باعتباره مطهراً ، ويكافح الإسهال ، ومما يؤسف له أن المعدة الحساسة لا تتحمله . والثوم كذلك ممتاز في القضاء على الديدان فهو يؤثر في التخلص من الأسكاريس والحرقص . كما أن مضغه بشكل جيد واختلاطه باللعاب يجعل منه محرضاً ممتازاً للشهية إذ يحرك جدران المعدة وينبه العصارة المعدية فيكافح التخمة بمجرد تناول حساء صنع منه .
أما خصائصه المثيرة لاحمرار الجلد وبثوره فتجعله مفتتاً للثفن ( مسمار اللحم ) www.tartoos.com

ولقد كانت القدرة الفائقة للثوم على قتل الجراثيم مدار بحث العلماء في مختلف العصور فقد كانوا يريدون معرفة المادة التي تمنحه تلك القدرة إلى أن كان عام 1944 عندما استطاع العلماء عزل مادة ( الآليسين ) وهي المادة الأساسية التي تكمن وراء الصفات العلاجية النادرة والرائحة الخاصة التي يتميز الثوم بها ، ويوجد أيضاً في الثوم مركبات عضوية كبيرتية مثل ثنائي كبريتيد الآيل بروبايل وثنائي كبريتيد ثنائي الآيل ، وهو في بعض الحالات أشد فعالية من البنسلين وبعض المضادات الحيوية . www.tartoos.com

ونظراً لوجود الزيوت الطيارة في الثوم فإنه يساعد الرئتين على التنفس وخاصة في الحالات المرضية كالتهاب القصبات والربو والسعال الديكي . www.tartoos.com
وقد تبين أن الثوم واق فعال من تصلب الشرايين لأنه يحول دون تراكم الكوليسترول على جدار الشرايين ، وينقي الدم من الكولسترول والمواد الدهنية ، ومن الثابت منذ مدة طويلة تأثيره الخافض لضغط الدم . www.tartoos.com

ويؤكد العلماء أن أفضل أنواع الأدوية الخاصة بأمراض القلب هي التي يدخل فيها الثوم بشكل أو بآخر كعنصر أساسي . www.tartoos.com
إن غنى الثوم بالفوسفور والكلس يجعل منه منشطاً للجسم وسبباً في إطالة العمر ، وهو يحتوي أيضاً على القدر الكافي من الفيتامينات الصحية ، والأملاح المعدنية وخصوصاً فيتامين ( C ) والحديد والبوتاسيوم ، ويعد أيضاً من أفضل مصادر ( الجرمانيوم ) وهو عنصر معدني نادر يساعد على تقوية جهاز المناعة في الجسم ، وكذلك يحوي السيلينيوم وهو شكل عنصري آخر له خواص مضادة للأكسدة مشابهة لخواص فيتامين ( E ) ذو تأثير مقوٍ للشعر وموقف للقشرة .
ومن الثابت أيضاً أن الثوم معالجٌ ممتاز لحالات ضعف الإنتصاب لدى الرجال ورافعٌ للكفاءة الجنسية . www.tartoos.com
وبالرغم من أنه مفيد للأشخاص الذين ينعمون بصحة جيدة غير أنه غير محبّذ للأشخاص الذين يعانون من مشكلات معدية وهضمية ، ذلك لأن الثوم يهيج المعدة وجهاز البول في الجسم ، ويمنع الثوم عن الحوامل والأمهات اللواتي لديهن أطفال رضع ، ذلك لأن رائحة الثوم تنتقل إلى حليب الأم وتختلط به فيكره الطفل تناول حليب أمه بسبب هذه الرائحة .
توقيع » فـارس زمـاني



ربي اغفرلي ورحمني وتجاوز عن سيئاتي
 
قديم 29-01-2007, 21:18  
snds
كــبار الشخصيــات
~*~التميز~*~

الصورة الرمزية snds


الملف الشخصي
رقم العضوية : 35372
تاريخ التسجيل : 06-02-2005
الدولة :
المهنة :
الاهتمامات : ♥قلـ جــدهـ ـب♥
المشاركات : 24,401
الرصيد المالي : 33017 ريال [كافئني]
المستوى : 27
المستوى القادم : يحتاج 883 ريال
النشاط : 26.1905

snds غير متصل

افتراضي رد: كل شي عن الثوم تجده هنا

ماشاء الله

موضوع ومعلومات مهمه عن الثوم

فوائد مخفيه وضحتها لنا يافارس

جزاك الله خير

مشكووووووووور



توقيع » snds


يارب ان أعطيتني نجاحا فلا تأخذ مني تواضعي

وان أعطيتني تواضعًا فلا تأخذ إعتزازي بكرامتي

وان أسأت إلى الناس فامنحني شجاعة الإعتذار

وان أساء الناس إلي فامنحني شجاعة العفو

http://www.facebook.com/pages/Expert...89989314410059



 
قديم 30-01-2007, 02:33  
عديــل الــروح
لـوبي ممـيز

الصورة الرمزية عديــل الــروح


الملف الشخصي
رقم العضوية : 124848
تاريخ التسجيل : 04-03-2006
الدولة : رجااااااااال
المهنة : جمع الطوابع وركووب الخيل
الاهتمامات : الريااض
المشاركات : 8,301
الرصيد المالي : 19358 ريال [كافئني]
المستوى : 19
المستوى القادم : يحتاج 1442 ريال
النشاط : 0

عديــل الــروح غير متصل

افتراضي رد: كل شي عن الثوم تجده هنا

والله ما شاء الله عليك اخوى فارس

الموضوع كامل من كل ابوابه

حتى ما لحقت اقراه كله لكن قريت اللى ممكن استفيد منه



وشكراااااااااااااا
توقيع » عديــل الــروح
..



..
 
قديم 13-02-2007, 00:29  
قـمـر العـرب
لـوبي ممـيز
(((VIP)))

الصورة الرمزية قـمـر العـرب


الملف الشخصي
رقم العضوية : 118120
تاريخ التسجيل : 02-02-2006
الدولة : في مكآن مـآ لطلب العلم
المهنة : طالبة جامعيـة - طب و جراحة
الاهتمامات : الـدعـــوة / اللغات
المشاركات : 11,209
الرصيد المالي : 21161 ريال [كافئني]
المستوى : 20
المستوى القادم : يحتاج 1239 ريال
النشاط : 0

قـمـر العـرب غير متصل

افتراضي رد: كل شي عن الثوم تجده هنا

جزاك الله خير الجزاء ولا حرمت الاجروالثواب

اللهم انر بها قبره وافسح له مدى البصر وثبته بالقول الثابت

الله يرحمك
توقيع » قـمـر العـرب
المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
http://www.tanseerel.com/main/Default.aspx
 
رد

أدوات الموضوع




Powered by vBulletin
لؤلؤة الخيران
A Proven Success
Online Advertising