منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق اوجد ماتبحث عنه من صورصور دليل مواقع اضف موقعك اليوممواقع البنك شاهد ادارة الموقعتعرف على الإدارة ارفع ملفات الى الموقعتحميل ملفات التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
العودة   اللوبي الخليجي > لوبيات الاسرة والمجتمع > الطب

الطب كل ما يتعلق بالطب والصحة وما يتعلق بهما من قضايا ومستجدات

اللوبي الخليجي



القدم المنبسطة تؤدي إلى مشاكل في الكاحل والركبة



رد
 
أدوات الموضوع
 
قديم 03-11-2006, 14:09
الصورة الرمزية دموع
 
دموع
لـوبي ممـيز

  دموع غير متصل  
الملف الشخصي
رقم العضوية : 10034
تاريخ التسجيل : 23-09-2004
الدولة :
المهنة :
الاهتمامات :
المشاركات : 3,624
الرصيد المالي : 0 ريال [كافئني]
المستوى : 0
المستوى القادم : يحتاج 0 ريال
النشاط : 0
افتراضي القدم المنبسطة تؤدي إلى مشاكل في الكاحل والركبة


عمّان :- هل تشعر بالتعب وتؤلمك قدماك بعد فترة من السير أو الوقوف؟ هل تؤرجح قدميك عند الوقوف؟ هل تهترئ أحذيتك من الكعب؟ إذا أجبت على هذه الأسئلة بنعم فربما تعاني من حالة تدعى القدم المسطحة.

القدم المسطحة هي إحدى الحالات المرضية التي تصيب الأقدام، بحيث يقل تقوس باطن القدم من الداخل، وفي العادة لا يسبب تسطح القدم أي مشاكل، ولكن يمكن أن يؤدي وجود هذه الحالة إلى إحداث مشاكل في القدم والكاحل والركبة.

أقدام الانسان هياكل خاصة ومتخصصة، فكل قدم مكونة من 26 عظمة مرتبطة معا ب 33 مفصلا وأكثر من 100 عضلة ووتر ورباط، وينتج عن الترتيب المعقد لهذه الهياكل تشكيل التقوس في باطن أقدامنا.

وعندما تسير تساعد هذه التقوسات المرنة والمطاطية في توزيع ثقل جسمك على أقدامك وسيقانك، كما تلعب هذه التقوسات دورا مهما في الطريقة التي تسير بها، وتعمل كرافعات صلبة تساعدنا على التحرك بالشكل الصحيح، ولكن يجب أن تكون مرنة كذلك للتكيف مع الأسطح المختلفة.

ليس كل الأقدام متشابهة

الأقدام المسطحة عند الأطفال الصغار أمر طبيعي لعدم تكون التقوس في أقدامهم بعد، وتتكون التقوسات عند معظم الناس خلال فترة الطفولة، فيما لا تتشكل أصلا عند غيرهم، وهذا اختلاف طبيعي في نوع القدم المتشكلة، وقد يعاني بعض الأشخاص الذين ليس لديهم تقوسات من المشاكل الصحية فيما لا يعاني بعضهم من أي منها.

ويمكن أن تسبب الأربطة الرخوة وجود حالة الأقدام المسطحة، وقد تظهر حالات القدم المسطحة منذ الولادة.

وقد تنهار التقوسات مع الوقت، إذ يمكن أن تضعف هذه التقوسات مع سنوات الاستخدام المتكرر والمتعب لأوتار الساق الخلفية، التي تمتد داخل كاحلك، أي الأوتار الممتدة من أعلى كاحلك إلى التقوس ، إذ يعتبر وتر الساق الخلفي الدعامة الأساسية للتقوس، ويؤدي الحمل الزائد على هذا الوتر إلى التهابه وحتى تمزقه، وحالما يتضرر الوتر تفقد القدم دعامتها ومن الممكن أن تصبح مسطحة.

ومن الممكن أن يزول تقوس قدمك بسبب الأمور التالية:

•ضغط وإجهاد مستمر على أقدامك، وقد يكون إحدى هذه الضغوطات ارتداء الكعب العالي والذي يؤثر على وتر العرقوب (Achilles Tendons)، وتغيير آلية عمل كاحلك، وعندما يحدث ذلك ومن أجل تعويض التغيير يستخدم وتر الساق الخلفي ما يؤدي ذلك بالنهاية إلى انهيار الوتر وتسطح التقوس.

•البدانة.

•إصابة القدم أو الكاحل برضوض.

•التهاب المفاصل الرثياني (Rheumatoid arthritis).

•الإصابة بمرض السكري.

الكشف والتشخيص

يأخذ الطبيب عند مراجعتك إياه بعين الاعتبار تاريخك الطبي ويفحص قدميك، وسيقوم الطبيب كجزء من فحصه بمراقبة قدميك من الأمام والخلف، وقد يطلب منك الوقوف على أطراف أصابعك لكي يرى آلية عمل قدميك.

ولرؤية الهيكل الداخلي وعظم قدميك قد يطلب منك الطبيب إجراء صورة للأشعة السينية أو مسح على الحاسوب (computerized tomography)، أو مسح (MRI).

الأعراض

أعراض القدم المسطحة ليست خطيرة، لكنها تؤثر على مظهر وشكل القدم وبعض الأمور الأخرى وإليكم بعضا منها:

1.أثر (طبعة) القدم: يكون لذوي القدم المسطحة أثر (طبعة) قدم خاص يختلف عن آثار القدم الطبيعية، إذ لا يترك أثر (طبعة) القدم الطبيعية أثرا لكامل القدم؛ لأن التقوس يرتفع عن الأرض فلا يظهر، بينما تترك القدم المسطحة أثرا لكامل القدم لعدم وجود تقوس.

2.اعوجاج الكاحل: تعوج كواحل أصحاب الأقدام المسطحة إلى الداخل، وهذا يؤثر كثيرا على أوتار وأربطة الكاحل، مما يجعله يعوج إلى الداخل بشكل أكثر وضوحا.

3.كبر حجم القدم: عند اختفاء التقوس، يظهر ذلك على شكل امتداد القدم للأمام، مع العلم أنه لا يوجد نمو حقيقي، ولكن انبساط التقوس يجعل القدم أطول، ومن الممكن أن تصبح أعرض.

4.تمزق واهتراء الأحذية: يمكنك ملاحظة اهتراء أحذية أصحاب القدم المسطحة من مناطق معينة، وخصوصا عند الطرف الداخلي من كعب الحذاء والطرف الأمامي عند أصبع القدم الكبير.

5.هز الكاحل: يشعر من لديهم حالة القدم المسطحة بالتعب في قدميهم وساقيهم بسبب محاولة عضلاتهم العمل بدل الأوتار المنهارة والتعويض عن الحالة التي يعانون منها، لذا فمن الممكن أن نجدهم يقفون على الجانب الخارجي من أقدامهم عندما يقفون لتخفيف الضغط والتوتر على القدم نفسها.

المضاعفات

قد تسبب القدم المسطحة الإصابة بمشاكل في القدم أو مفاقمة مشاكل القدم موجودة، كما في الحالات التالية:

•التهاب وألم في أربطة القدم السفلية (التهاب أخمص اللفافة planter fasciitis)

•التهاب وتر العرقوب والتهاب أوتار الساق الخلفية.

•تجبير قصبة الساق.

•كسور في أسفل الساق بسبب الضغط والإجهاد.

•التهاب في قاعدة إبهام القدم.

•مسامير القدم.

وبسبب تأثير القدم المسطحة على استقامة جسمك، قد يؤدي وجود هذه الحالة إلى آلام في كاحليك وركبتيك ووركك.

العلاج

لا تسبب الأقدام المسطحة مشكلة لكثير من الناس كما ذكرنا، إذ من الممكن أن تستقيم الأجزاء السفلية من قدميك وتتكيف مع الحالة، وإذا كانت الحالة كهذه فلن تعاني من أي ألم أو أي مشكلة أخرى.

أما إذا كانت الحالة تسبب المشاكل، فيمكنك تخفيف الألم بارتداء الدعامات المخصصة المصممة للأحذية، ولكن يجب أن يسبق ذلك استشارة الطبيب قبل ارتدائها.

وقد يقترح الطبيب بعض العلاجات الأخرى وذلك حسب الحالة مثل:

•دعامات للتقوس تعد خصيصا للمريض: وتعرف عادة بمساند القدم، ويمكنك استخدامها لجميع أحذيتك، وتوفر الدعم للقدم بشكل جيد لأنها مصممة على نفس قالب قدمك، وهناك أنواع من هذه الدعامات والمساند، فمنها الصلب ونصف الصلب والمرن، والنوع الجيد بالنسبة لك هو ما يصفه لك الطبيب مما يناسب قدميك.

•الراحة: قد يوصي الطبيب بالراحة وتجنب الأنشطة التي قد تزيد من الحالة سوءا إلى أن تتحسن قدمك.

•الدواء: قد يقترح الطبيب تناول أدوية مخففة للآلام يمكن شراؤها من الصيدلية دون وصفة طبية ويمكن الاستمرار في تناولها إلى أن يخف الألم.

•تخفيف الوزن: إذا كان المريض بدينا قد يطلب منه الطبيب تخفيف الوزن.

•ارتداء وتد بالإضافة إلى دعامة للقدم: إذا كان المريض مصابا بالتهاب في وتر الساق الخلفي فقد يحتاج إلى ارتداء وتد طويل بالإضافة إلى دعامة للقدم لتخفيف الحمل على نسيج الوتر.

•دعامة قدم إضافية: قد يطلب الطبيب ارتداء مشد للكاحل أو حذاء خاص للمشي إلى أن يخف التهاب الوتر.

•الجراحة: قد يلجأ الطبيب في الحالات الخطيرة إلى إجراء عملية جراحية للوتر.

العناية بالنفس

حسب تشخيص حالة قدمك يطلب منك الطبيب الحد من الأنشطة التي تتطلب القوة في الفترة التي ترتدي بها الدعامة أو الأحذية الخاصة للمشي، إذ يمنحك ذلك وقتا ليخف الانتفاخ والألم في قدمك ويسمح لقدمك بالعودة إلى وضعها الطبيعي.

وحالما تستقر الحالة وتخف الأعراض، فقد تجد نفسك في حالة تتمكن بها من العودة إلى أنشطتك الاعتيادية، بما فيها ممارسة التمارين، وقد تكون التمارين الخفيفة مثل ركوب الدراجة والسباحة أفضل التمارين التي يمكنك العودة إليها في البداية، بالإضافة إلى ذلك فقد يطلب منك الطبيب الاستمرار في ارتداء دعامة القدم.
توقيع » دموع

اعلانات

رد

أدوات الموضوع




Powered by vBulletin
لؤلؤة الخيران
A Proven Success
Online Advertising